وحدة الأرشاد التربوي تعقد ورشة علمية عن تفعيل دور المرشد التربوي في التشخيص المبكر للتطرف عند الطلبة

برعاية وحضور السيدة عميد الكلية أ.م.د. نوال فاضل عباس عقدت وحدة التوجيه والأرشاد التربوي ورشتها العلمية الموسومة ( تفعيل دور المرشد التربوي في التشخيص المبكر للتطرف عند الطلبة ) على قاعة المرسم في الكلية .
تهدف الورشة الى تحديد ماهية ظاهرة التطرف , ومعرفة أهم الأسباب المؤدية الى انتشار الافكار المتطرفة بين الطلبة . وبيان دور الأرشاد التربوي في وقاية الطلبة من التطرف , فضلا عن تحديد السبل والاليات التربوية والارشادية التي تسهم في حماية الشباب من الأفكار المتطرفة .
اما محاور الورشة فتناولت التعريف بمفهوم التطرف وأشكاله وتأثيراته السلبية على المجتمع ., وتناول الأسباب المؤدية الى انتشار الأفكار المتطرفة الطلبة ., مع التعريف بدور المرشد في تشخيص السلوكيات المتطرفة عند الطلبة ., وبيان دور المناهج ووسائل الارشاد التربوي في استئصال جذور التطرف عند الطلبة .
افتتحت الجلسة العلمية مسؤول الوحدة  أ.م.د. منى حيدر عبد الجبار وبعد أن رحبت بالضيوف جميعا ألقت كلمة ذكرت فيها ان العنف والتطرف يتنافى مع القيم الدينية والأخلاقية والأنسانية بل يتنافى مع أبسط مقومات المجتمعات المدنية والحضرية ويعد العائق الذي يحول دون التمتع بجوهر الحقوق والحريات والذي يؤدي الى التفكك الأجتماعي والنزاعات وعدم الأستقرار ., ثم اكدت مسؤول الوحدة على ان الأنسان هو رمز الحضارة والتقدم وهو هدف التنمية ووسيلتها , وان الجامعة أهم المؤسسات التي تهتم برعاية الطلبة وتنشئتهم واكسابهم القيم والمعارف والمهارات المتنوعة من خلال الأنشطة الأجتماعية والتربوية والنفسية ليصبحوا قادرين على الاندماج بالمجتمع مستقبلا . وقد لوحظ في هذه المرحلة العمرية لطلبة الجامعة استعدادهم لتبني بعض الأفكار المتطرفة والهدامة لذا من الضروري ايلاء الاهتمام بهذه الظاهرة والتأكيد على دور المرشد والأستاذ الجامعي في صياغة البرامج الارشادية الموجهة للطلبة لنبذ هذا التطرف واشاعة الأعتدال وغرس قيم التسامح وأحترام الرأي الأخر .
قدم في الورشة عدد من أوراق العمل التي تناولت محاور الورشة مع فتح المجال للمناقشة لاثراء الجلسة وفي ختام الورشة تم توزيع شهادات المشاركة على المشاركين من قبل مسؤول الوحدة