نظمت الوحدة الأرشادية ندوة عن الحواضن الفكرية والاجتماعية للإرهاب

نظمت وحدة التوجيه والأرشاد التربوي الندوة العلمية الموسومة ” الحواضن الفكرية والاجتماعية للإرهاب ” وذلك يوم الأربعاء الموافق 12/12/2018 وعلى قاعة المصطفى .

تهدف الندوة الى تحديد ماهية ظاهرة الارهاب , ومعرفة اهم الاسباب المؤدية الى انتشار هذه الظاهرة بين الشباب . مع بيان اهم الظروف البيئية والاجتماعية والفكرية المساعدة على تنامي افكار هذه الظاهرة . فضلا عن تحديد السبل والاليات التي تسهم في حماية الشباب من الانجراف نحو افكار هذه الظاهرة .

وانعقدت الندوة بواقع جلسة واحدة ترأستها. أ.م.د. منى حيدر عبد الجبار وبمقررية أ.م. وديان ياسين عبيد , قدم خلالها الأساتذة المشاركين أوراقهم البحثية التي تضمنت عدد من المواضيع التي ركزت على موضوع الإرهاب من حيث مفاهيمه , وأسبابه , وأشكاله , وأساليب وقاية المجتمع من تأثيراته السلبية .

ركزت الندوة على أن الإرهاب اتجاه عالمي، قديم/ حديث، لا دين له، ولا وطن وقد تتغير أشكاله وأساليبه بتغير الزمان والمكان، ولكنه يظل -دائمًا- مرتبطًا بالإنسان أيًّا كان، وأيًّا كانت عقيدته أو مذهبه أو مِلَّته الفكرية، ومن الخطأ نسبته إلى دين دون آخر , وتم في الندوة التأكيد على أختلاف التفسيرات والدوافع التي أدت إلى تنامي الإرهاب بين من يؤكد أن حالات التنافس والصراع الدولي ساعدت في تغذية ونمو هذه الظاهرة، وبين من يذهب إلى أن الإرهاب حالة طبيعية يمكن أن تظهر في أي مجتمع تأثرًا بعوامل مختلفة منها: البيئة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والأيديولوجية . أيضاً تم بيان إنَّ البيئة الحاضنة للإرهاب هي البيئة الاجتماعية التي تقوم في حيّز جغرافي محدد، وتشكل سياقاً يساعد على نشوء وانتشار وتفاعل أفكار وسلوكيات الجماعات والأفراد الذين يتبنون فكراً تكفيرياً متطرفاً، ويتوسلون العنف طريقة وطريقاً لنشره والسيطرة من خلاله على الآخرين . محاصرة الارهاب والقضاء عليه.