محاضرة عن دراسة اللغة من خلال الفلكلور

ضمن سلسلة نشاطات الساعة الحرة العلمية والثقافية والموجهة لطالبات الكلية قدمت أ.م.د.نريمان جبار رشيد  التدريسية في قسم اللغة الانكليزية محاضرة بعنوان (دراسة اللغة من خلال الفلكلور Studying Language through Folklore) على احدى قاعات القسم .

تهدف المحاضرة الى  تعريف الطالبات انه يمكن دراسة موضوع علم اللغة عن طريق دراسة موضوع  (المرددات الشعبية).

وضحت المحاضرة في محاضرتها  ان الفولكلور Folklore  كلمة إنجليزية ترجع في تاريخها إلى أصل جرماني قديم، وهي مركبة من جزئين : فولك Folk ومعناه الشعب أو الجماعة من الناس، ولور Lore ومعناه العلم أو الحكمة.

كما اقترحت  استعمال « المرددات الشعبية » وبفضلها على نقل كلمة الفولكلور بلفظها، على اساس أن الفولكلور بطبيعته شيء يتصل بملامح الأمة وخصائصها ويدل على الخلائق والعادات التي تميزها عن غيرها، فلا يصح أن تطلق عليه كلمة مستعارة من لغة أجنبية وأنه لا معنى لهذه الاستعارة مع إمكان الترجمة وإمكان الاستغناء بها عن النقل أو التعريب. واكدت على ان وجود علاقة بين المرددات الشعبية  والثقافة واللغة. هذه العلاقة مبنية على حقيقة المرددات الشعبية تعبر عن طريق اللغة و ذلك يتم تعيين كل من اللغة و المرددات الشعبية. في ثقافة الناس الذين يتحدثون السابق وتنتج هذا الأخير. بالإضافة إلى ذلك ، يعكس كلاهما الثقافة التي تم وضعها فيهما. وعرفت المرددات الشعبية على انها المعتقدات الشائعة المقبولة على نطاق واسع وبأنها الحقيقة المعروفة من قبل معظم أعضاء المجموعة ، على سبيل المثال ، الخرافات القديمة حول خلق العالم ، كائنات خارقة للطبيعة ، ولكن أيضا الخرافات المعاصرة الخ. غالبا ما تظهر المعتقدات في شكل لفظي (الأمثال ، السرد) ، فهي قواعد العادات والطقوس ، التي يمكن أن تحكم الممارسات الثقافية. ولتوضيح على كيفية ان المرددات الشعبية تكون متوضحة باللغة تم اخذ عينات عن الامثال في اللغة الانكليزية وما يقابلها في اللغة العربية.

وفي اخر المحاضرة وضحت وظائف المرددات الشعبية التي تتمثل بالدور الذي تلعبه في التحقق من الثقافة .,وانها بمثابة شكل من أشكال الترفيه أو الترفيه,فضلا عن انها تحافظ على استقرار الثقافة .