حلقة دراسية لقسم الحاسوب عن المخاطبات الأدارية

  ضمن سلسلة النشاطات العلمية للاساتذة قدمت أ.م.د.منى مجيد لفته رئيس قسم الحاسوب(  سمنار) بعنوان “المخاطبات الأدارية”, في قسم الحاسوب في احد مختبرات القسم .

تحدثت المحاضرة عن كيفية الخطابات الادارية طريقة واسلوب الخطاب الاداري ما المسموح وغير المسموح، الكلمات المرغوبة والكلمات الغير مرغوبة وسلسلة المراجع التي يجب اتباعها في الخطاب الاداري، نوع الورق المستعمل والصيغة العامة للخطاب الاداري الإداريّة تعتبرُ الخطابات الإداريّة من أهمّ الإجراءات الوظيفيّة في كافّةِ أنواع المُؤسّسات والشّركات؛ إذ تُعرفُ بأنها لُغةً المُكاتبةُ بين شخصيْن، أو أكثر من شخص في وقتٍ واحد أمّا إداريّاً فهي وسيلةٌ للرّبطِ بين الإدارات المُختلفة والعاملين، أمّا اصطلاحاً فتُعرفُ بأنّها مِنْ أكثر وسائل الاتّصال المُباشرة فعاليّةً واستخداماً، والتي لا يمكنُ الاستغناء عنها. ومن التّعريفات الأُخرى  هي طريقةٌ تهدفُ إلى تحقيقِ التّواصل بين الإدارة وكافّة الأقسام في المُنشأة، سواءً أكانت هذه المُراسلةُ مكتوبةً ورقيّاً أو رقميّاً. كتابة المُخاطبات الإداريّة

وذكرت انه لكي يستطيع الموظّفون كتابة المخاطبات الإداريّة بطريقةٍ مُناسبةٍ؛ يجبُ عليهم التَقيّدُ بالقواعدِ الآتية ( الجوانب الفنيّة للخطاب الإداريّ، إنّ الجوانبَ الفنيّة للمُخاطبات الإداريّة تعدُّ من المُتطلّباتٍ يجبُ توفيرها عند كتابة الرّسالةِ وإخراجها فنيّاً بمظهرٍ جماليّ، وتُساهمُ في تركِ انطباعٍ إيجابيّ لدى قارِئ الخطاب، وتشملُ هذه الجوانبُ على مجموعةٍ من الأمور المهمة، وهي( الورق, النّوع , مَقاس الورق , المسافات والفراغات بين الكلمات والاسطر, الوضوح اي اختيار كلمات سهلة وبسيطة .