ندوة عن الأساليب المقترحة لتحصين الشباب الجامعي ضد التيارات المعادية

برعاية السيدة عميد الكلية أ.م.د. نوال فاضل عباس نظمت وحدة التوجيه والأرشاد التربوي ندوتها العلمية الموسومة “الأساليب المقترحة لتحصين الشباب الجامعي ضد التيارات المعادية ” وذلك يوم الأثنين الموافق 18/2/2019 على قاعة المصطفى .

تهدف الندوة الى الوقوف عند التيارات المعادية التي تستهدف الشباب العراقي والجامعي تحديدا , والتعرف على قنوات التيارات المعادية وأساليب تأثيرها في قيم ومبادئ وسلوك الشباب , وتسليط الضوء على مدى تاثيرهم بهذه التيارات فضلا عن تحديد اساليب تحصين الشباب ضد هذه التيارات وتطويق اثارها السلبية والهدامة .

عقدت أعمال الندوة بواقع جلسة علمية واحدة ترأستها مسؤول الوحدة أ.م.د. منى حيدر عبد الجبار وبمقررية م. هيفاء خلف لفتة وقدمت فيها العديد من الأوراق البحثية التي تناولت محاور الندوة ., والتي ركزت على بيان أهمية تحصين الشباب في مواجهة الأفكار الهدامة والمعادية ، حيث يمثل ذلك حماية للأوطان، وبخاصة في ظل ما يتعرض له البلد من واقع مضطرب يحيط به ، وما يمكن أن ينجم عن إرهاصات هذا الواقع وعناصره في المستقبل، مع أهمية مواجهة الأخطار الناجمة عن بؤر هذه الأفكار والتيارات الهدامة التي تستهدف الشباب، وتأثيرها على الجانب العقلي والنفسي والاجتماعي لهم ومصادر تسرُّبها ومنطلقاتها وغاياتها، إضافة إلى بيان مسؤولية التصدي لها وحدودها وآثارها وأهميتها ,أذ أن هناك ضرورة لمواجهة الأفكار الهدامة، أياً كان مصدرها، عبر غرس القيم الصحيحة لدى الشباب فضلا عنً أهمية الحرص على الشباب وعلى تنشئتهم التنشئة السليمة وأهمية دورالاباء والتربويين وواجباتهم التربوية تجاه هؤلاء الشباب، والنهوض فيهم لبلوغ المستقبل المنشود، أذ أن من أخطر الآفات التي ابتليت بها بعض المجتمعات العربية والعراقي منها، هي الأفكار الهدامة والمعادية التي تستهدف الشباب بشتى الطرق بغية إلحاق أشد الأذى بالمجتمع، وبخاصة في ظل تطور التقنيات ووسائل التواصل الاجتماعي المتقدمة.