ندوة لقسم اللغة الأنكليزية بعنوان الرؤية المروعة لنهاية العالم في الأدب

برعاية السيدة عميد كلية التربية للبنات أ.م.د. نوال عباس فاضل وبأشراف السيدة رئيس قسم اللغة الانكليزية م.د. عذراء عبد الحسين ناصر أقام القسم ندوته الموسومة ( الرؤية المروعة لنهاية العالم في الأدب او”The Apocalyptic Vision in Literature ) في يوم الخميس الموافق 21/2/2019 وعلى قاعة المصطفى في رحاب الكلية . حضرها السيدة عميد الكلية ومسؤول اعلام الكلية وعدد من رؤساء وأساتذ اقسام الكلية وعدد من اكاديمي الجامعات كالجامعة المستنصرية,وجامعة ديالى وكلية الأسراء الجامعة والجامعة التكنولوجية والجامعة العراقية وجامعة الصادق وكلية اللغات والمراكز البحثية داخل وخارج جامعة بغداد.

افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية من قبل رئيس القسم رحبت فيها بالضيوف المشاركين والحضور جميعا. , ثم قامت كل من أ.م. أيناس صبحي عامر و أ.م.د. مروة غازي محمد بتقديم كل من الاستاذ الدكتور صباح عطا الله ضيائي من قسم اللغة الانكليزية/ كلية التربية ابن رشد, والاستاذ المتقاعد سعد الحسني من قسم اللغة الانكليزية/ كلية الاسراء الجامعة بشكل ملخص استعرضتا فيه معظم منجزاتهم واسهاماتهم الاكاديمية وأبرز صفاتهم النبيلة .

تتمحور الندوة حول أهمية الرؤية المروعة لنهاية العالم من منظور الأدب وكيف ان الأنسان المعاصر بات عرضه لخوف يصعب حصر أسبابه حيث انها التي تارة تكون لضبابية المستقبل الذي يسعى اليه وتارة اخرى لبشاعة الحاضر الذي يحيا فيه من ارهاب سياسي وفكري واجتماعي واقتصادي وأسلحة دمار لاتكاد ترى بالعين المجردة أعيت الانسانية جمعاء واستنزفت كل قواهم .

ترأست الجلسة العلمية م.د. عذراء عبد الحسين ناصر واشترك كل من أ.د.صباح عطا الله ضيائي وأ. سعد الحسني بتقديمها بشكل علمي وسلس .

خرجت الندوة بعدد من التوصيات كالتأكيد على فهم الأنواع الأدبية الجديدة وتشجيع البحث العلمي ضمن مجالها بالذات موضوع الرؤية المروعة لنهاية العالم من منظور الادب وتاكيد ذلك للباحثين على وجه العموم وطلبة الدراسات العليا على وجه الخصوص.

وفي الختام قدمت رئيس القسم شكرها وامتنانها من المشاركين والحضور جميعا , ثم قامت بتوزيع شهادات المشاركة ودروع التقدير للاساتذة مقدمي الندوة .