حلقة نقاشية للدكتورة عفراء ابراهيم عن التربية الإيجابية

ضمن النشاطات العلمية للأساتذة قدمت أ.د.عفراء إبراهيم خليل التدريسية في قسم الاقتصاد المنزلي حلقة نقاشية بعنوان (التربية الإيجابية) . هدفت بها الى التعرف على فوائد التربية الإيجابية وكيفية استثمارها في خلق فرد خلوق ومسؤول .

بينت التدريسية أن تربية الأطفال من المهام الصعبة والمخيفة التي تواجه الآباء، فالكثير من الآباء يتخوفون من الأوضاع الحالية في كل أنحاء العالم منها تفشي الجريمة والعنف وفقدان براءة الأطفال، وهذه التحديات تصعب مهمة الآباء لتربية أبناء يتحلون بمكارم الأخلاق من نزاهة وتهذيب وأمانة، وزرع كل القيم الفاضلة التي يرجون أن تكون لدي أبنائهم. و ذكرت انه بما أن التربية مهمة صعبة، فقد اجتهد العلماء لعدة عقود لإيجاد أفضل السبل التي من شأنها أن تكون أكثر فعالية في التربية، وقد أدت هذه البحوث إلى النهج المعروف باسم “التربية الإيجابية”. والتي تقوم فلسفتها على ان الطفل يولد على الفطرة، وبالاحترام والرعاية والمحبة والتوجيه يمكن أن يصبح خلوقًا ومسؤولاً وناجحًا عند الكبر. والتربية الإيجابية هي مزيج من العطف والحب والتفاهم والحماية. ومن خلال خلق بيئة وسلوك إيجابي في المنزل فإن الطفل سوف يشعر بمزيد من الثقة ويزداد تقديره لذاته,ويتعلم التعاطف والشعور بالأمن , فضلا عن نمو رابطة قوية بينه وبين الوالدين مبنية على الثقة والاحترام .