قسم علوم القران يقيم ندوةعن الأسرة المسلمة في ضوء مستجدات العصر

برعاية وحضور السيدة عميد الكلية أ.م.د. نوال فاضل عباس وبأشراف رئيس قسم علوم القران م.د. انوار زهير نوري وتحت شعار الأسرة خلية بناء المجتمع اقام القسم ندوته العلمية الخامسة عشر الموسومة ( الأسرة المسلمة في ضوء مستجدات العصر ) في يوم الاربعاء الموافق 13/3/2019 على قاعة المصطفى في رحاب الكلية .

تهدف الندوة الى ضرورة الأهتمام بتوجيه الباحثين الى تناول شؤون الاسرة المسلمة وقضاياها في ظل التغيرات العصرية ., وبيان دور الشرع في كيفية مواجهة المستجدات التي تؤثر على الأسرة المسلمة , فضلا عن تقديم أفضل الحلول للمعضلات والمشكلات الأسرية وفقا للرؤى والمفاهيم الأسلامية .

افتتحت الندوة بتلاوة مباركة لايات من الذكر الحكيم ثم ألقت رئيس القسم كلمة اشارت فيها الى ان الدين الاسلامي أهتم بالأسرة وأولاها الرعاية بما يكفل لها ان تنتج ثمارها المرجوة فالأسرة هي اللبنة الأساسية للمجتمع فأذا صلحت الأسرة صلح المجتمع . وذكرت ان اهمية الندوة تكمن في بيان ماتمر به الأسرة المسلمة من ظروف صعبة في الوقت الحاضر واعتمادها النظرة العلمية لبناء الأسرة المسلمة على المنهج الذي بنيت عليه في صدر الاسلام وتكوين قاعدة صلبة للمجتمع الاسلامي . كما ذكرت ان الاسلام لا يقف بالمطلق ضد التطورات التكنلوجية العلمية بل يحاول توظيف تلك الامكانيات وصهرها في بوتقة التعاليم الاسلامية وتهذيبها وفق النظرة الاسلامية التي تنير درب الاسرة في الحياة .

تمت وقائع الندوة بجلستين علمية ترأس الاولى منها أ.م.د. عمار عباس اسماعيل وبمقررية أ.م.د. ابتسام عبد الحسين سلطان . اما الجلسة الثانية فكانت برئاسة أ.م.د. طالب احمد عواد وبمقررية م.م. حنان علي احمد . , قدمت في الجلستين العديد من أوراق العمل التي تناولت محاور الندوة التي ركزت على دور المنهج القراني والهدي النبوي والفقه الاسلامي في بناء الاسرة وحفظها وفق المستجدات العصرية ., والمعوقات التي تواجه الاسرة وسبل التحصين , وواقتراح مشاريع وبرامج للنهوض بواقع الاسرة .

ومن أهم التوصيات التي خرجت بها الندوة هي اقامة الدورات والندوات الثقافية والتربوية من قبل خبراء متخصصين في الجوانب التربوية والنفسية والشرعية لتوعية الاسر لما يحصل ويدور في عصر التتكنلوجيا ., ووتوظيف الدعاة ووسائل الاعلام والفضائيات لتوحيد الحوار الهادف والبناء بما يخدم الاسرة المسلمة وتنشئة جيل صالح .