قسم اللغة العربية يقيم مؤتمره السابع والعشرين

برعاية وحضور السيد رئيس جامعة بغداد أ. د. علاء عبد الحسين عبد الرسول وبأشراف مباشر كل من السيدة عميد كلية التربية للبنات ا.م. د. نوال فاضل عباس و السيدة رئيس قسم اللغة العربية أ.م.د. جنان قحطان فرحان اقام قسم اللغة العربية في كلية التربية للبنات مؤتمره السابع والعشرين الموسوم (أثر النظريات والمناهج الغربية في الدراسات اللغوية والأدبية العربية ) ليومي الاربعاء والخميس الموافق 3-4/4/2019 على قاعة المصطفى في رحاب الكلية .

يسعى المؤتمر الى عرض الأثر البارز للنظريات والمناهج الغربية في الدراسات العربية لغة وأدبا , وتسليط الضوء على ماصنعته تلك النظريات والمناهج في الفكر العربي اللغوي المعاصر وما الت اليه الدراسات العربية المقدمة في هذا المضمار .

افتتح المؤتمر بتلاوة مباركة لايات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق جميعا , بعدها تم الاستماع الى النشيد الوطني العراقي . ثم القت عميد الكلية كلمة ذكرت فيها ان الكلية تسعى الى توفير الفرص والأنشطة المستمرة الكفيلة بتنشيط الكادر التدريسي داخل الاقسام العلمية بما يتواكب مع التقدم العلمي والتقني والذي يمكن تحقيقه من خلال اقامة المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية التي توفرالفرصة للقاء أساتذة أقسام الكلية وأساتذة الكليات والجامعات الاخرى وطرح مواضيع مشوقة الهدف منها التواصل المعرفي وفتح افاق النقاش والتعاون البناء الذي من شأنه رفع المستوى العلمي للاستاذ الجامعي والطالبات فمن خلال حضورهن لمثل هذه النشاطات والاستماع الى المحاضرات والنقاش والاطلاع على وجهات نظر الاخرين تتسع دائرة المعرفة لديهن وتتفتح افاق جديدة من شأنها ان تكون مشاريع بحثية مستقبلية . وفي ختام كلمتها تمنت لقسم اللغة العربية الموفقية ومزيدا من التقدم العلمي.

بعدها ألقت رئيس القسم كلمة قالت فيها ان مؤتمرنا هذا يسلط الضوء على مسألة جوهرية وهي ان الاشتراك بين اللغات الأنسانية لايمكن ان يكون دون سبب أو علة , وانما هو برهان قوي على ان الطبيعة اللغوية واحدة عند الناس جميعا , فالانسان يولد بفطرة لغوية وقدرة على اللغة وهذه الفطرة هي التي يجب ان تحظى بالاهتمام العلمي لانها تمثل البنية العميقة للغة , وهي بنية متشابهة في اللغات اذ تنتظم فيها المعاني والدلالات التي تتجسد وفق نظام معين أو اداء خاص يعد مظهرا من مظاهر النهضة العربية .فجميع الدراسات الأنسانية العربية والغربية تتقدم بخطى واسعة وتزداد علمية بخدمة اللغة العربية وادابها .

تضمن المؤتمر جلستين علمية ترأست الجلسة الاولى للمؤتمر أ.د. خديجة زبار ,وبمقررية أ.د. طلال خليفة . اما الجلسة الثانية فكانت برئاسة أ.د. علي حاتم وبمقررية فاطمة حيدر . وقدم في الجلستين العديد من البحوث العلمية التي ركزت على محاور المؤتمر .