قسم علوم القران يقيم مؤتمره العلمي العاشر عن الاعجاز في القران والسنة النبوية الشريفة

برعاية السيد رئيس جامعة بغداد أ. د. علاء عبد الحسين عبد الرسول وبأشراف مباشر من قبل السيدة عميد كلية التربية للبنات ا.م. د. نوال فاضل عباس و السيدة رئيس قسم علوم القران م.د. انوار زهير نوري اقام القسم مؤتمره العلمي العاشر الموسوم ( الاعجاز في القران والسنة النبوية الشريفة ) في يوم الاحد الموافق 7/4/2019 وعلى قاعة المصطفى في رحاب الكلية .

يهدف المؤتمر الى بيان مواكبة القران الكريم والسنة النبوية الشريفة للحقائق العلمية الصحيحة , ومحاولة الوصول الى ضوابط عامة لتحديد اطر للاعجاز في القران الكريم والسنة النبوية ., فضلا عن ربط الخطاب الاسلامي بالاعجاز القراني والنبوي من اجل تنوير ونهضة الامة , والاشارة الى طرق حل المشكلات المعاصرة وفقا للحقائق المستنبطة من الاعجاز القراني والنبوي .

افتتح المؤتمر بتلاوة مباركة لايات من الذكر الحكيم , وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق جميعا ومن ثم الاستماع الى النشيد الوطني العراقي . بعد ذلك ألقت عميد الكلية كلمة اكدت فيها على أهمية هذه الانشطة العلمية المتنوعة التي يجتمع فيها اكاديمي الكليات والجامعات المختلفة للتواصل العلمي ولتبادل المعلومات العلمية واضافة كل جديد في المجال الاكاديمي , وفي ختام كلمتها شكرت قسم علوم القران ابتداءا برئيس القسم ومنتسبيه كما شكرت اللجان العلمية والتحضيرية والتشريفية القائمة على هذا المؤتمر ورحبت بالباحثين المشاركين من الكليات الاخرى وتمنت للجميع طيب الوقت بالمؤتمر .

 وألقت رئيس القسم كذلك كلمة قالت فيها ان في يوم مؤتمرنا هذا سننهل من شذى القران الكريم ونغوص في عبق السنة النبوية المشرفة ونستخرج كنوزها ونستنير بنورهما , وان الله عزوجل بعث النبيين والرسل للناس وايدهم بالمعجزات التي تتناسب وحياة هذه الأمم . اما نبينا محمد عليه افضل الصلاوات فقد ايده الله بمعجزة خالدة الى يوم القيامة الاوهي القران الكريم ., ولم يقتصر الاعجاز على كتاب الله بل تعداه الى نصوص الاحاديث النبوية .

عقد المؤتمر بواقع جلستين علمية ترأس الجلسة الاولى أ.م.د. اسماء ضياء الدين وبمقررية م.م. انور لطيف صالح , اما الجلسة الثانية فكانت برئاسة أ.م.د. رقية شاكر منصور وبمقررية م.د. ميسون صباح داود .

ومن أهم التوصيات التي خرج بها المؤتمرهو تشجيع الجامعات وكافة المؤسسات التعليمية على العمل على اظهار أوجه الاعجاز كافة وبيان دور الشريعة الاسلامية فيها وذلك من خلال ادراج البرامج الدراسية والبحوث الاكاديمية والجامعية بذلك ., وتوحيد الجهود المبذولة في العالم في مجال الاعجاز العلمي في القران والسنة والتنسيق بين المؤسسات والمراكز البحثية ذات الاختصاص ., واهتمام المؤسسات الثقافية والدينية والاعلامية بوضع برامج مكثفة تدور حول الحوار والخطاب الديني في القران والسنة فضلا عن الحث على انجاز البحوث العلمية التي تصب في مجال الاعجاز القراني والسنة النبوية بجميع صوره للنهوض بالمستوى العلمي والحضاري للامة .

وفي ختام المؤتمر تم توزيع شهادات المشاركة على الباحثين المشاركين .