محاضرة لتدريسية عن دور المرأة في الحفاظ على البيئة

ضمن نشاطات الساعة الحرة ألقت التدريسية م. وداد فاضل عباس / قسم الاقتصاد المنزلي محاضرة بعنوان ( دور المرأة في الحفاظ على البيئة ) على احدى قاعات القسم .

هدفت المحاضرة الى التعرف على دور المرأة في المحفاظة على البيئة

اشارت التدريسية في بداية محاضرتها الى تزايد التهديد والاستخدام الغير رشيد لمصادر البيئة خلال القرن العشرين حيث قامت كثير من الدول باستنزاف مصادر الطبيعة، فتم استنزاف مساحات كبيرة من الأراضي دون أية اعتبارات بيئية كما تم التخلص من النفايات في الأجواء ومياه البحار والمحيطات والأنهار والبحيرات العامة. لذا وجب علينا أن نتطلع إلى حماية البيئة بشكل جدي حيث أن هناك رسالة عالمية بدأت في الإنتشار ولقد سجلت على مدى خمسة آلاف سنة من الحضارات البشرية المتعاقبة استغلال وتدمير للبيئة بلا مبالاة .

وقالت اؤكد في هذه المحاضرة على دور المرأة بالذات لان التاريخ يشهد للمرأة بالعديد من المواقف التي يتفوق فيها دورها عن دور الرجال تجاه البيئة‏..‏ ومنها الحركة التي قادتها المرأة في النيبال عام‏1906‏عندما ربطت النساء أنفسهن في الاشجار منعا لقطعها واستخدامها في الاغراض التجارية‏.‏ ولانها صاحبة العلاقة الأقوى مع البيئة ومواردها وهي التي تربي الأجيال وبالتالي هي التي تنمي فيهم الاحساس بالمسؤولية تجاه البيئة, كما تتحمل المرأة مسؤولية إدارة البيت مما يجعل لها شأنا في مواجهة التلوث المنزلي وفي اختيار السكن المناسب بيئيا, كما تقوم المرأة دائما باختيار المناسب لاسرتها من السلع الغذائية والأدوية والملابس, وبإمكانها هنا اختيار السلع الصديقة للبيئة .

كما تستطيع المرأة المعلمة توجيه التلاميذ للإحساس بالبيئة والمحافظة عليها من خلال الأنشطة المدرسية وتستطيع المرأة الريفية تدوير المخلفات من بقايا الطعام كعلف حيواني وإنتاج أنواع من السماد.والمرأة بصفة عامة تستطيع أن تكون قدوة لابنائها اذا ما نقلت القمامة من المنزل وألقتها في الحاويات المخصصة لذلك. ولذا فأن المرأة والأم هما المفتاح إلى مجتمع يعيش في بيئة صحية.