محاضرة للدكتور حسن فاضل حول مقترح تدريس الاداب والاخلاق في مدارسنا

ألقى الاستاذ الدكتور حسن فاضل جواد استاذ فلسفة الاخلاق في قسم الخدمة الاجتماعية محاضرة على طالبات القسم بعنوان (اقتراح تدريس الاداب والاخلاق في مدارسنا ) على احدى قاعات القسم .

هدفت المحاضرة الى توضيح أهمية تدريس الاداب والاخلاق كمشروع تدريس في مدارسنا كجزء من الحلول المقترحة لوقف التدهور الاخلاقي الذي اصاب البنية الاجتماعية في البلد, ومحاولة لايجاد افضل الطرق التي يمكن ان تستخدمها مؤسساتنا التربوية للنهوض بالواقع الاخلاقي والقيمي في المجتمع .

اشار الاستاذ المحاضر انه من الضرورة بمكان اقتراح تدريس الاداب والاخلاق في مدارسنا كي نتمكن من البداية السليمة لمعالجة الخلل الذي اصاب انساننا ومجتمعنا على العموم وادى بنا الى التدهور الحضاري والاخلاقي الخطير وكي نعالج جانبا من النقص والخلل الذي اصاب البنية الاساسية لمؤسساتنا التربوية في العراق والسبل الكفيلة بالبدء بعملية اصلاح جذري لهذه البنية والمستلزمات الكفيلة بذلك وغير هذا من الامور في الشان نفسه .

وذكر جواد ان هذا الامر هو اقتراح احتفظ به من سنين طويلة يكتب فيه احيانا ويقدم اقتراحات فيه احيانا اخرى ويضمنه في محاضراته في كثير من الاحيان وملخص هذا الاقتراح كما اشار المحاضر ان تتضمن المناهج الدراسية ابتداء من الصف الاول الابتدائي حتى مرحلة متقدمة لاسيما على صعيد المؤسسات التربوية دروسا في الاداب والاخلاق نبدا فيها تعليم الطفل اول دروس الاداب المطلوبة من الكائن الانساني ان يتعلمها بوصفها مستلزمات حياتية مهمة ثم ننتهي في مراحل متقدمة الى تعليم الطلبة دروسا في الاخلاق تتسع مع تقدم السن والمدارك والمراحل الدراسية لتتضمن مناقشات وموضوعات في الاخلاق والمشكلات والظواهر الاخلاقية السائدة وجدولة القيم المطلوبة وسبل تحصيلها ومعالجة القيم السلبية المؤثرة تاثيرا سلبيا على الواقع التنشئة والتربية لاجيالنا المتوافدة على ان يشفع ذلك من خزين الاخلاق التراثي والانساني والمحلي والتاريخي والحضاري المعاصر المستفيدين من تجارب الامم المتقدمة فضلا عن عدم الاعتماد على مصدر واحد للاخلاق المطلوب ترسيخها في نفوس وسلوك النشء الجديد بل اتخاذ الجوهر الاخلاقي للديانات كافة والعوامل المشتركة التي تقضي خلق روح تعايش السليم الحوار وتقبل الاخر والتي ترسخ المعلومة والقيمة في ذهنية وسلوك الطالب بحجيث نصل الى زراعة الاخلاق المطلوبة كي تصبح هيئة راسخة في نفوس وسلوك الاجيال الجديدة .