قسم العلوم التربوية والنفسية يناقش التفكير التحليلي وعلاقته بالعوامل السبعة الكبرى للشخصية

اجريت بعونه تعالى المناقشة العلنية لطالبة الدكتوراه نور كريم حمزة من قسم العلوم التربوية والنفسية عن رسالتها الموسومة (التفكير التحليلي وعلاقته بالعوامل السبعة الكبرى للشخصية لدى طلبة الجامعة)على قاعة المصطفى في رحاب الكلية . وتألفت لجنة المناقشة من أ.م.د.ايمان عباس علي / رئيسا , و أ.م.د. سالي طالب علوان /عضوا , و م.د.ميسون حامد طاهر /عضوا, و أ.م.د أثمار شاكر مجيد /عضوا ومشرفا .
تهدف الدراسة إلى التعرف على التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة.وعلى العوامل السبعة الكبرى للشخصية لدى طلبة الجامعة. والتعرف على دلالة الفروق في التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة على وفق متغيرات( الجنس و المرحلة والتخصص), وفي العوامل السبعة الكبرى للشخصية لدىهم على وفق متغيرات( الجنس و المرحلة والتخصص). ومعرفة العلاقة بين التفكير التحليلي والعوامل السبعة الكبرى للشخصية لدى طلبة الجامعة.
وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها ان أفراد عينة البحث الحالي لديهم تفكير تحليلي, حيث كان متوسط الدرجات لديهم أعلى من الوسط الفرضي للمقياس., ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغير الجنس ولصالح الذكور, وليس هناك فروق ذات دلالة إحصائية تبعا لمتغير المرحلة الدراسية والتخصص,بينما توجد فروق ذات دلالة إحصائية تبعا للتفاعل بين الجنس والمرحلة. كما وجدت إن أفراد عينة البحث الحالي لديهم تفكير تحليلي, اذ كان متوسط الدرجات لديهم أعلى من الوسط الفرضي للمقياس.فضلا عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية في التفكير التحليلي لديهم تبعاً لمتغير الجنس ولصالح الذكور, وليس هناك فروق ذات دلالة إحصائية تبعا لمتغير المرحلة الدراسية والتخصص,بينما توجد فروق ذات دلالة إحصائية تبعا للتفاعل بين الجنس والمرحلة.
ومن اهم التوصيات التي خرجت بها الرسالة هي :
1- العناية بالدروس العملية فضلاً عن الدروس النظرية، لأن الاقتصار على الجانب النظري سيعود الطلبة على الحفظ والتلقين فقط دون التفكير بأسباب الظواهر المدروسة وربطها بالواقع وما سيؤول إليه.
2- أن تتضمن المواد الدراسية مواقف تشجع على استخدام التفكير بشكل عام والتفكير التحليلي بشكل خاص.
3- تعمل الجامعة على تطوير المناهج العلمية بما يحقق تطوراً ونمواً في تفكير الطلبة وخصوصاً قدرات التفكير التحليلي ومنذ المراحل الدراسية الأولى.
4- تشجيع الباحثين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على البحث في أنماط التفكير المتنوعة ومنظريها وأدوات قياسـها، لوضع أطار لدراسة التفكير التحليلي بصورة منهجية.
5- أهمية قياس الشخصية من خلال نموذج العوامل السبعة الكبرى للشخصية والذي اظهر دوره وقدرته كنموذج قادر على التمييز بين شخصيات الطلبة المختلفة.
6- الاهتمام بدراسة نموذج العوامل السبعة الكبرى للشخصية على عينات وفئات عمرية مختلفة.