محاضرة للدكتورة اسيل جاسم من قسم اللغة العربية حول التعايش السلمي بين أفراد المجتمع

قدمت م.د.اسيل عبود جاسم التدريسية في قسم اللغة العربية ضمن نشاطات الساعة الحرة العلمية والثقافية والموجهة للطالبات لرفع مستواهن العلمي والثقافي محاضرة بعنوان (التعايش السلمي بين أفراد المجتمع ) على احدى قاعات القسم .
هدفت المحاضرة الى التعرف على مفهوم التعايش السلمي , وتسليط الضوء على كيفية نشر روح التسامح بين الناس وتقبل الاخر, وزيادة وعي الطالبات بقيم التعايش السلمي .
قالت التدريسية في بداية المحاضرة ان الله تعالى خلقنا وجعلنا شعوباً وقبائل لنتعارف ونتعايش وفق قيم تحترم الإنسان، وبموجب ضوابط تكفل لكل فرد حقه في العيش بسلام واستقرار. وما أحوج العالم اليوم إلى تدارس تلك القيم والضوابط والأخذ بها حتى يتفرغ الإنسان لأداء رسالته التي خُلق من أجلها وهي عبادة الله سبحانه وتعالى وعمارة الأرض. وإنّ الناس في حاجة إلى بث ثقافة الرحمة من أجل تحقيق التعايش السلمي الذي هو من أهداف نشر الإسلام بين الشعوب والأُمم، وهذه هي فلسفة الإسلام في التعايش لأنّه أوصل الإنسان إلى العيش في ظلال مبادئ عظيمة منها التعايش السلمي بين بني البشر، حيث إنّ الله سبحانه وتعالى ميز الإنسان بالعقل، وجعل من مبادئ حياته أن يرحم القوي الضعيف بكل ما تحمله هاتان الكلمتان من معنى، وهنا تظهر قيمة التعايش السلمي بين كل طبقات المجتمع،
وتناولت اسباب ومعوقات التعايش السلمي وبعض الحلول ثم اوصت في نهاية المحاضرة على ضرورة نشر روح التسامح بين الناس وتقبل الاخر بصرف النظر عن الدين والعرق ., وضرورة انطلاق التعايش من الثقة والاحترام المتبادل بين الاطراف والرغبة في التعاون لخير الانسانية في المجالات ذات الاهتمام المشترك , واقامة الندوات والمؤتمرات والحلقات الثقافية في نشر قيم التعايش السلمي والحوار والعدل وغيرها من القيم الانسانية السامية .فضلا عن زيادة وعي الطالبات بقيم التعايش السلمي مع الاخرين لترسيخ  القيم لديهن وزيادة ايمانهم بقضايا حقوق الاخرين