حلقة دراسية للدكتورة حنان من قسم العلوم التربوية والنفسية حول الزيارات الميدانية

قدمت الاستاذ الدكتوره حنان حسن مجيد التدريسية في قسم العلوم التربوية والنفسية حلقة دراسية ( سمنار) بعنوان (الزيارات الميدانية ) .
تهدف الحلقة الى توضيح مفهوم الزيارات الميدانية , والتعرف على معايير وشروط هذه الزيارات , وأهميتها وفائدتها للطالب .
تناولت التدريسية في مستهل محاضرتها تعريف لمفهوم الزيارات الميدانية وعرفتها بأنها جولة تعليمية تعاونية منظمة يقوم بها الطلبة لتحقيق غرض معين باعتبارها جزءا من عملية التدريس, وتكون هذه الجولة قصيرة تتم بالسير على الاقدام مثلا داخل المؤوسسة أو الى مؤسسة أو موقع قريب منها , اوقد تكون جولة طويلة تحتاج الى مواصلات وتخطيط وتنظيم واعداد مسبق . كما قد تكون داخل المدينة أو في خارج المدينة والقطر أو الدولة .
وقالت مجيد ان الزيارات الميدانية (الرحلة التعليمية) هي جزاءا اساسيا من الخطة التعليمية في جيمع المراحل الدراسية,لاتاحة الفرصة للدراسة الواقعية,والاتصال المباشر بالحقائق والعمليات ومشاهدتها على الطبيعة,والاتصال بالاشخاص والأماكن ونواحي النشاط الانساني المختلفة,والتعايش معها لفترة معينة من الوقت خارج حجرات الدراسة. وهذا يتطلب انتقال الطلبة من حجرة الدراسة الى البيئة المحيطة بهم لكى يلاحظوا , ويكتشوا , ويجمعوا البيانات,ويصنفوا,وينظموا,ويستنتجوا,ويكتبوا,ويعمموا ما توصلو اليه.وبذلك فهي تؤدي الى تعميق الدراك الطلبة.
كما قالت ان هناك بعض الشروط والمعايير التي يجب ان تلبيها الزيارات الميدانية كأن تبرر الفائدة التربيوية المال والوقت والجهد الذي يبذل في الرحلة التعليمية. وأن تكون وثيقة الصلة بالمنهاج الدراسي ,وتحقق اهدافا تربوية وتعليمية تسعى اليها المدرسة ., وتشبع حاجة الطلبة , وان تكون موضع اهتمام لديهم ومثيرة لدافعيتهم , ويتم تنفيذها في الوقت المناسب بالنسبة لتنفيذ المادة الدراسية .
وقد اوصت التدريسية بضرورة اعداد وتخطيط مسبق للزيارة الميدانية من بدايتها حتى الانتهاء منها وتقويمها من العناصر الهامة التي تساعد على نجاحها , واعداد دليل للرحلة يتضمن أهداف الرحلة, وزمانها ومكانها مع رسم تخطيطى للمكان,معلومات عامة عن الزيارة ,الأسئلةالتي يجب مناقشتها والأشياء الواجب ملاحظتها ودراستها على الطبيعة ., وان يتم عقد لقاء بين المشرف وطلبته لمناقشة ماتم في النشاطات من اعداد وتنفيذ للتعرف ان كانت الرحلة قد حققت الاهداف الموسومة لها