قسم رياض الاطفال يناقش الدافع المعرفي وعلاقته بمهارتي تنظيم المعلومات والمواقف لطفل الروضة

أجريت بعون الله تعالى المناقشة العلنية لطالبة الدكتوراه ( سوزان عبدالله محمد صالح ) من قسم رياض الاطفال ، عن اطروحتها الموسومة ( الدافع المعرفي وعلاقته بمهارتي تنظيم المعلومات والمواقف لطفل الروضة ) على قاعة المصطفى في رحاب الكلية . تألفت لجنة المناقشة من كل أ.د امل داوود سليم /(رئيسا) و أ.د علاهن محمد علي / (عضوا) و أ.م.د علاء عبد الحسن حبيب / (عضوا) و أ.م.د عزة عبد الرزاق حسين / (عضوا ) ,و أ.م.د. انوار فاضل عبد الوها ب/ (عضوا ) وأ.د. جميلة رحيم عبد /(عضوا ومشرفا)
تهدف الدراسة إلى التعرف على الدافع المعرفي لطفل الروضة .وعلى مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف لطفل الروضة . والتعرف على الفرق في الدافع المعرفي على وفق متغير ( النوع), والفرق في مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف على وفق متغير ( النوع). فضلا عن معرفة العلاقة بين الدافع المعرفي ومهارتي تنظيم المعلومات والمواقف لطفل الروضة . ومستوى اسهام الدافع المعرفي في مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف .
وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها ان أفراد عينة البحث لديهم دافع معرفي . ولاتوجد فروق ذات دلالة احصائية على مقياس الدافع المعرفي بحسب متغير النوع. كما وجدت إن أفراد عينة البحث لديهم مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف ,. ولاتوجد هناك فروق ذات دلالة احصائية على اختبار مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف بحسب متغير النوع. و توجد علاقة ارتباطية طردية موجبة وذات دلالة احصائية بين الدافع المعرفي ومهارتي تنظيم المعلومات والمواقف لدى اطفال عينة البحث الحالي.
ومن أهم التوصيات التي خرجت بها االباحثة في ضوء نتائج البحث هي :
تقديم برامج تعليمية من قبل وزارة التربية لتنمية مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف من خلال المناهج او الندوات وورش العمل لمعلمات رياض الاطفال .
اغناء بيئة الاطفال التربوية بالصوروالمناهج التي تسهم في بناء المفاهيم العامة.
تدريب معلمات رياض الاطفال و تزويدهم باختبارات و مقايس حديثة خاصة بقدرات الاطفال بما يساعدهم الوقوف على الجوانب التي هم بحاجة الى تطويرها.
تشجيع معلمات رياض الاطفال التعرف على مهارات التفكير بصورة عامة و مهارتي تنظيم المعلومات والمواقف بصورة خاصة وطرق تطبيقها في الروضة وبما يتلائم مع المرحلة العمرية للطفل.
تفعيل دور الباحثين المختصين عن طريق شبكة التواصل الالكتروني او بشكل مباشر عن طريق الدورات التثقيفية لتوعية مديرات الرياض والمعلمات في كيفية تنمية الدافع المعرفي ومهارتي تنظيم المعلومات والمواقف.