محاضرة لقسم الخدمة الاجتماعية حول الخدمة الاجتماعية والمجتمع المدني في ظل المتغيرات المجتمعية

ألقت المدرس المساعد عهود جبار التدريسية في قسم الخدمة الاجتماعية محاضرة على طالبات القسم بعنوان (الخدمة الاجتماعية والمجتمع المدني في ظل المتغيرات المجتمعية ( التكامل بين الرسمي والطوعي ) على احدى قاعات القسم .
هدفت المحاضرة الى فهم ، وتحليل دور الخدمة الاجتماعية والمجتمع المدني في عملية النهوض المجتمعي ، لبناء دولة مؤسسات مدنية ، تحترم فيها حقوق الإنسان ، وتسيير عملية بناء المجتمع فيها وفق معايير علمية حضارية منسجمة مع التطور والحداثة في الدول المتقدمة .
وضحت التدريسية ان عملية التنمية تعد التحدي الأساسي الذي يواجه البلدان النامية ولاسيما المجتمع العراقي في سباقها مع الزمن حيث مرت على هذه الأمة أجيال عديدة عانت فيها من التخلف في كافة جوانب الحياة.
وقالت جبار انه ليس من الغرابة القول ، أن حدة المشاكل التي تواجه عملية التنمية في المجتمع العراقي تعود الى أن الوضع الاقتصادي محكوم بشحة الموارد وضعف الاستثمارات وتدني الإنتاجية والعنصر البشري يعاني من ضعف الخصائص المتعلقة بالمعارف والمهارات واطر التعاطف الاجتماعي كما وتعود الى ضعف الاستفادة من خدمات التعليم والصحة والسكن وغيرها من خدمات المرافق الأساسية ، والى أن الوضع الاجتماعي يتسم بتزايد مشاكل الفقر وتفاقم حدة التفاوت في توزيع الثروة . الأمر الذي يدفع كل من الخدمة الاجتماعية والمجتمع المدني الى أن يعطيا الأولوية للأخذ بالاتجاه التنموي في ممارستهما في الدول النامية بصفة عامة وبالمجتمع العراقي بصفة خاصة .
وبينت التدريسية ان ترجمة ذلك الى واقع معاش يتطلب وعيا بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، وفهما لقوى المجتمع التي تفرزها ، وتتطلب أيضا اقتناعا بان التغيير ممكن من خلال جهود الأفراد والجماعات ، مع الوعي بان مثل هذه الجهود ستحدث أقوى تأثير لها اذا ما نظم أفراد المجتمع أنفسهم في مؤسسات ومنظمات مجتمعية مدنية تتميز بالشفافية واوجدوا آليات قادرة على ان تعكس حاجاتهم وظروف حياتهم .