محاضرة للدكتورة زينب محمد من قسم الخدمة الاجتماعية عن التصدع الاخلاقي في المجتمع العراقي

ضمن سلسلة النشاطات العلمية والثقافية (الساعة الحرة ) قدمت أ.م.د. زينب محمد صالح التدريسية في قسم الخدمة الاجتماعية محاضرة بعنوان (التصدع الاخلاقي في المجتمع العراقي ) على احدى قاعات القسم .
تهدف المحاضرة الى تسليط الضوء على التأثيرات السلبية للاحتلال الأمريكي في منظومة القيم للمجتمع العراقي , وقراءة واقعية لهذه التأثيرات .
وضحت التدريسية ان أول وأهم القيم التي استهدفها الاحتلال هي زعزعة ثقة العراقي بمجتمعه فقد اهتزت عند العراقيين ثقتهم بمجتمعهم ككل , واضحى العراقي اليوم ينظر الى مجتمعه الذي يعيش فيه انه مجتمع عاجز مفكك لا يملك اية اطر تعبر عن تطلعاته وطموحاته, ولا توجد اي استراتيجية لترتيب علاقته بالدولة او حتى نقل مطالبه للسلطة ., كما استهدف منظومة القيم والاخلاق في العراق كان الهدف الاول للاحتلال الذي كان يعلم تماما ان قوته العسكرية قادرة على احتلال العراق نظرا للفارق الشاسع بين قوته وقوة العراق المنهك من حصار وحروب مدمرة استمرت لعقدين من الزمان او اكثر ,لكن هدفه الاكبر هو كيفية تدمير الانسان العراقي, ذاته من خلال قتل كل قيمه واخلاقه وتقاليده التي لطالما كانت ركنا اساسيا من اركان قوته وتصديه للهجمات التي تستهدف العروبة والاسلام طول عقود طويلة من الزمن .
واضافت صالح ان من بين أشد القيم تضررا في منظومة قيم المجتمع العراقي هي انسلاخ الفرد او المواطن العراقي عن دولته ومن ثم مواطنته ومجتمعه وذلك على خلفية تحكم العلاقات الطائفية والقومية والقبلية والفئوية حتى في خدمات الدولة حيث الاوضاع متداخلة ومختلطة في مختلف الوظائف المطلوبة من الدولة تأديتها لاسيما مايخص الخدمة العامة, اذ يجد المواطن ان دولته منسلخة عن المجتمع لانها لا تعبر الا عن مصالح طائفة او فئة اجتماعية محدودة بصورة مباشرة وضيقة ولا تتجاوزها الى مجموع المصالح العليا للبلاد .