محاضرة للتدريسية ميسون صباح من قسم علوم القران والتربية الاسلامية

ألقت الدكتورة ميسون صباح داود مدرسة مادة التلاوة في قسم علوم القرآن والتربية الاسلامية محاضرة الساعة الحرة بعنوان ( الآثار النفسية لهجر القرآن الكريم ) على احدى قاعات القسم .
هدفت المحاضرة الى الحث على مراجعة كتاب الله عز وجل لغرض تنمية الجانب الروحي وبناء النفس الإنسانية بناء سليما يتأقلم مع جميع ظروف الحياة, وانشاء جيل يتميز بثقافة قرآنية اساسها مبادئ سماوية وضعها الله تبارك وتعالى تتلائم مع الظروف النفسية التي يتقلب الفرد فيها من حال إلى آخر.
تناولت التدريسية في مستهل محاضرتها تعريف القرآن الكريم، ومعنى الأثر النفسي وأنواع الهجر للقرآن الكريم،مثل ( هجر التلاوة،هجر سماعه وهجر التدبر، وهجر الاستشفاء به، وهجر تحكيمه وهجر العمل به) وبينت ما ينتج عن ذلك من سلبيات على الفكر والقلب والراحة البدنية والنفسية للمسلم .
وطرحت داود أهم السبل المؤدي إلى الالتزام بالورد اليومي لكتاب الله جل وعلا ومعالجة هجر القرآن وسبل الوقاية منه كي لا يشقى المسلم في حياته ويسعد ويرضى بما قسمه الله له دون اعتراض او شكوى.
واوصت في نهاية محاضرتها بضرورة نشر الوعي الديني والفكري في مجال التربية والتعليم والتأكيد على أهمية ملازمة كتاب الله وبيان تمرات ذلك في شتى مجالات الحياة عن طريق المؤسسات التعليمية. ونشر ثقافة كتاب الله وجعله المصدر التربوي الأول في تنمية فئات المجتمع وتخليصه من الأمراض النفسية والافات الاجتماعية ومحاربة ضعاف النفوس بتكاتف جهود المؤسسات الثقافية والعلمية والدينية على كافة المستويات . فضلا عن اعداد الكوادر التربوية وربط الدين بعلم النفس لخدمة المجتمع وبنائه بناء صحيحا.