الحــوراء زينب … صـبر … عـطاء … عـبر

برعاية كريمة من وزارة الشباب والرياضة وبالتعاون مع كلية التربية للبنات اقيم احتفال كبير  في قاعة الحكيم  بجامعة بغداد بمناسبة ولادة السيدة زينب الحوراء بنت الامام علي عليه السلام وتحت شعار ( الحوراء زينب _ صبر – عطاء – عبر ) وذلك في يوم الاربعاء الموافق 25/2/2015 .
حضر الاحتفال كل من معالي وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان والسيد عصام الديوان وكيل وزارة الشباب والسيد فائز طه سالم مدير عام دائرة ثقافة وفنون الشباب والاستاذ الدكتور رياض خليل مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية ممثلا عن رئاسة الجامعة والاستاذ المساعد الدكتورة شروق كاظم سلمان عميد الكلية.
تم الاحتفال باشراف معاون العميد لشؤون الطلبة الدكتورة نضال عبد الرحمن تركي وبالتعاون مع كادر وحدة الرياضة الجامعية والتربية الفنية في الكلية ولجنة منتخبة من وزارة الشباب والرياضة.
خير ما بدأت به الاحتفالية هي تلاوة آي من الذكر الحكيم ومن ثم الاستماع للنشيد الوطني بعد ذلك تم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق. وقد ألقى وزير الشباب كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن فرحه وسعادته بمشاركة كلية التربية للبنات والمتمثلة بكوادرها التدريسية وطالباتها في الاحتفاء بولادة السيدة زينب التي اضحت اليوم درسا بليغا في الانسانية والشجاعة ونبراسا للصمود وقوة المرأة المسلمة من اجل الدين والحق والرسالة السمحاء واصبح موقفها الخالد بعد معركة الطف واستشهاد  ال بيت النبوة بمثابة معجزة كبرى للانسانية اجمع مثل ما هو حال امها فاطمة الزهراء وجدتها خديجة الكبرى (عليهما السلام) مضيفا ان صور البطولة المتوارثة نراها اليوم في صور امهات الشهداء الابطال من قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وصبرهن من اجل العراق بلد الانبياء والصالحين، مذكرا ان وزارة الشباب والرياضة تعول على المرأة العراقية وتهتم بها بمختلف الجوانب من اجل بناء المجتمع وتنميته بأفضل صورة  اذ تاخذ برامج المرأة جانبا مهما من أنشطة الوزارة كما في برنامج الشابة الماهرة الذي احتضن مئات الشابات ومشروع اعداد القيادات الشابات في جميع محافظات العراق لتأهيل الشابة نفسيا واجتماعيا ووضعها في اول الطريق نحو تنمية مشاريعها الاقتصادية المستقبلية فضلا عن ان الوزارة تولي اهتمام كبيرا بالرياضة النسوية.
وفي كلمة القتها السيدة عميد الكلية ومن بعد الترحيب بمعالي وزير الرياضة والشباب وممثل رئيس الجامعة والحضور جميعا ذكرت فيها جزءاً بسيط من حياة السيدة زينب عليها السلام ومسيرتها وصبرها وتحملها للصعاب. وفي نهاية الكلمة اثنت على مبادرات وانشطة وزارة الشباب والرياضة التي تخص الانشطة النسوية ومنها منهاج الاحتفالية بولادة السيدة زينب وتكريم الطالبات.
تضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية والثقافية حيث قدمت الفرقة الفنية لمديرية شباب ورياضة الصدر وبالتعاون مع مدرسة نور الضحى الأهلية اوبريت (لن تمحو ذكرنا) والذي يخلد بطولة السيدة زينب مع السبايا في الشام، كما قدمت الشاعرة شذر الحكم قصيدة تغنت بحب العراق، بعد ذلك تم تكريم بنات شهداء القوات الامنية والحشد الشعبي وتكريم الطالبات اللواتي يحملن اسم زينب مع اخذ صور جماعية لهن برفقة السيد الوزير والسيد المساعد الاداري للجامعة والسيدة عميد كليتنا.