ورشة عمل (تعليم الخياطة اليدوية)

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام قسم الاقتصاد المنزلي ورشته العلمية الخامسة (تعليم الخياطة اليدوية)  وذلك يوم الخميس المصادف 5/3/2015 وعلى قاعة المصطفى في الكلية.
هدفت الورشة الى اكساب الطالبات المهارات اليدوية (التطريز) وتدريبهن على الطريقة الصحيحة في تعليم بعض الغرز اليدوية المهمة فضلا عن تنمية الحس الجمالي والاناقة لدى الطالبة .
بدأت الورشة بالقاء كلمة لرئيس القسم أ.م.د.انتصار كمال قاسم بينت فيها اهمية الخياطة وضرورة تعلم هذه الحرفة من قبل الطالبات جميعا لما لها دور مهم من الناحية الاقتصادية للاسرة لسد الحاجة ورفع المستوى المعاشي وخاصة في مثل هذه الضروف التي تعاني منها الاسر العراقية.
تضمنت الورشة ثلاث محاضرات كان عنوان المحاضرة الاولى (تاريخ الخياطة) لـ أ.م.شهباء خزعل ذياب اذ وضحت ان مهنة الخياطة من المهن التي كرمها الله تعالى من خلال ممارستها من قبل نبينا ادريس عليه السلام  اذ كانت المهنة الرئيسية له، وذكرت ان تاريخ ممارسة فن الخياطة اليدوية يعود الى 20000 سنة من الزمن فقد صنعت ابر الخياطة من العظام وقرون الحيوانات واول خيط من عصب الحيوانات وتم اكتشاف الابر في قبور المصريين والمنازل المنحوتة قديما فوجد انها كانت مصنوعة من عظم السمك والعاج والخشب على الرغم من بعضها يحتوي ثقوب اما في نهاياتها او في وسطها وتطورت صناعاتها عبر العصور الحديثة.
اما أ.م.هالة حسن كانت محاضرتها بعنوان (فن التطريز على الملابس) بينت بها ان التطريز فن زخرفة راقي استعمل في الحضارات القديمة لتزين ملابس الملوك ورجال الدين ويتميزالعامل به بالصبر ويتعلم منه طول البال والهدوء والدقة في اشياء كثيرة، يعمل على تزين النسيج بالغرز على القماش باستخدام ابرة الخياطة والخيط وتستخدم في التطريز العديد من الاقمشة مثل الكتان والحرير والاقمشة القطنية وخيوط متنوعة كذلك مثل الخيوط القطنية والحرير والسلكية وعرضت على لوحة العرض العديد من غرز التطريز وطريقة عملها يدويا. واخيرا عرضت م.سهام محسن امويلح محاضرتها (تعلم الخياطة اليدوية) وكانت على شكل عرض فلم فديو  وضحت به طريقة عمل بعض الغرز اليدوية الثابتة مثل الغرزة المرجعة الثابتة وغرزة اللقط وغرزة حافة البطانية حيث وضحتها بالتفصيل من خلال عمل بعض النماذج.