جلسة تأبينية لقسم اللغة العربية

اقام قسم اللغة العربية في كليتنا جلسة تأبينية للأستاذ الدكتورعباس ثابت حمود استاذ الأدب والنقد الحديث لما قدمه من انجاز في مسيرة القسم العلمية وذلك يوم الاربعاء الموافق 4/11/2015  وعلى قاعة المصطفى في الكلية .
بدأت الجلسة بقراءة آي من الذكر الحكيم من قبل احدى طالبات القسم ومن ثم قراءة سورة الفاتحة على روح المغفور له. وبعد ذلك القت رئيس القسم م.د.عواطف محمد حسن كلمة ترثي بها الفقيد ذكرت فيها “ان الالم والحزن يعترينا جميعا كقسم واساتذة وطالبات برحيلك لكنك لم ترحل عن ذاكرتنا وتعيش بيننا وفي دواخلنا” وذكرت انها لا تذكر عنه سوى الكلمات الطيبة والافعال الحسنة وانه اضاف وقدم لقسم اللغة العربية الكثير الكثير من الانجازات منها على سبيل المثال فتح الدراسات العليا في القسم وتتلمذ وتخرج على يده العديد من اساتذة اليوم فضلا عن تقديم الكثير من المنجزات العلمية والثقافية كالكتب والبحوث الرصينة. وعلى الرغم من معاناته مع الالم والمرض في السنوات الاخيرة  الا انه ظل مستمرا بالعمل بل زاد نشاطه العلمي والاكاديمي من خلال مشاركاته في العديد من النشاطات داخل القسم وخارجه وقالت في نهاية كلمتها “انك ستبقى  لنا ذكراك صورة جميلة لا ننساها ما حيينا”.
بعد ذلك القى كل من أ.د.عادل كتاب نصيف وأ.د.حسن منديل حسن والروائي صادق الجمل كلمات بينوا فيها الصفات الطيبة للمغفور له فقد كان الصديق الصدوق حتى التفاني والاستاذ القدير الذي تعلموا منه الكثير وانه كان خير مثال للخير والبر والاحسان كما بينوا فيها انجازاته العلمية والاكاديمية وانه بذل جهدا جهيدا في تطوير القسم عندما كان في موقع المسؤولية ورئاسة القسم وقدم الكثير من الخدمات تلو الخدمات للطالبات جميعهن خدمة للعلم والمعرفة. كما القيت كلمة لعائلة الفقيد القاها اخوه الاستاذ عبد الكريم ثابت شكر فيها عمادة كلية التربية للبنات المتمثلة بالدكتورة شروق كاظم سلمان وشكر رئاسة القسم واساتذته جميعا. والقت م.م.الاء عبد الرضا عبد الصاحب احدى طالباته كمشرف لها على أطروحة الدكتوراه بعض القوافي التي تبكي فيها الاستاذ الراحل وفي نهاية الجلسة تم تكريم عائلة الفقيد وفاء من اساتذة القسم وطلابه بدرع الوفاء والتميز قدمته عميد الكلية لعائلته.