ورشة قسم اللغة الانكليزية العلمية (أثر البيئة التعليمية على اداء التدريسيين والطالبات في قسم اللغة الانكليزية)

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام قسم اللغة الانكليزية ورشة علمية بعنوان (أثر البيئة التعليمية على اداء التدريسيين والطالبات في قسم اللغة الانكليزية) وذلك يوم الخميس الموافق 24/12/2015 على قاعة المصطفى في الكلية من الساعة 11.00 صباحا وحتى الساعة 12.45 ظهرا. والورشة ضمن خطة المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية المصادق عليها من قبل جامعة بغداد للعام 2014-2015 .

الهدف الاساس للورشة هو مناقشة اثر البيئة التعليمية الايجابية من الناحية النفسية والمادية  على اداء الطالبات في كلية التربية للبنات/قسم اللغة الانكليزية وعلاقة ذلك  بتحقيق نسب نجاح عالية.  وحضر الورشة كل من م.د.منى محمد عباس وم.م.أمجد جبار مجيد الموفدين من جامعة بابل/كلية التربية الاساسية/قسم اللغة الانكليزية لحضور الورشة، بالاضافة الى عدد من اعضاء الهيئة التدريسية وعدد من الطالبات في القسم.أفتتحت ورشة العمل م.د.رنا حميد عبد الله عضو اللجنة التحضيرية للورشة بالترحيب بالحضور والتعريف بالاهداف الاساسية للورشة وبرنامجها الذي يتألف من جلستين تضمنت الجلسة الاولى عرض لمواضيع تتناول البيئة التعليمية من الناحية المادية والنفسية قدمتها كل من:

1. البيئة التعليمية واداء الطلاب المتعلمين للغة الأنجليزية بصفتها لغة اجنبية – أ.م.ميساء رشيد عبد المجيد

2. التعبير عن القلق في قاعة الدرس – م.هدى هادي خليل

3. بعض خصائص البيئة التعليمية الأيجابية – أ.م.انعام نجم جابر

4. تأثير وسائل الأعلام الأجتماعي على أداء الطالبات – م.د.لينا ليث يونس 

وتضمنت الجلسة الثانية مناضرة حول السؤال: “ايهما اكثر اهمية الجانب المادي ام الجانب النفسي في البيئة التعليمية؟” وأيهما متوفر او مفقود في البيئة التعليمية في القسم. شارك في هذه المناضرة كل من أ.م.ميساء رشيد عبد المجيد وم.نرمين محمود محمد مع مداخلات ايجابية فعالة لكل من رئيس قسم اللغة الانكليزية أ.م.د.نوال فاضل عباس و رئيس اللجنة الثقافية أ.م.أنعام نجم جابر التي سلطت الضوء على محاور مهمة قد تتخذها القلة القليلة من الطالبات ذريعة لتدني المستوى التعليمي لديهن. كما تم فسح المجال للطالبات لابداء ارائهن حول البيئة التعليمية في القسم بسلبياتها وايجابياتها. كما قامت نخبة مختارة عشوائيا من الطالبات بالاجابة على استبانة مصممة من قبل عضو اللجنة الثقافية وعضو الهيئة التحضيرية م.هدى هادي خليل تناولت موضوع المناضرة حول توفر البيئة التعليمية المادية والنفسية في القسم وأيهما الاهم من ناحية تأثيرها على مستواهن واستياعبهن للمواد الدراسية. حسب نتائج الاستبانة تبين ان أغلب الطالبات يجدن ان كلا الجانبين النفسي  والمادية ضروريان ومؤثران في ادائهن.اختتمت الورشة بكلمة رئيس اللجنة الثقافية أ.م.أنعام نجم جابر التي شكرت فيها الحضور والمشاركين واعلنت فيها نتائج الاستبانة. وفي تعليق على ما طرح من آراء الطالبات في المناظرة لفتت الانتباه الى ان اداء التدريسي ايضا يتأثر سلبا في غياب الظروف الملائمة وعلينا ان نمضي قدما للتغلب على المصاعب وبذل اقصى ما نستطيع لاسيما وان طالب اللغات بشكل عام يحتاج الى جهد متواصل من اجل اكتساب لغة جديدة.