احتفال مختبر الطفل بيوم الطفل العالمي

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام مختبر الطفل التابع لقسم الاقتصاد المنزلي  وبإدارة أ.م.د.اشواق سامي جرجيس احتفالا بهيجا بمناسبة يوم الطفل العالمي وذلك يوم الاحد في والذي يهل علينا في كل عام كذكرى جميلة بتاريخ 20 تشرين الثاني, وقد القت عميد الكلية كلمة بهذه المناسبة ذكرت فيها ان للطفل في التصوّر الانساني ارتباط عميق بحركة الإنسانية الساعية لحفظ مستقبلها لما تمثله الطفولة من امتداد عبر الزمن لفكر الانسانية وعمقها التاريخي, وقالت في هذه المناسبة نتقدم الى كل اطفال العراق خصوصا واطفال العالم عموما بأحر التهاني والتبريكات وان يكون هذا اليوم بالنسبة للطفل يوما انسانيا عظيما يشعر به الاطفال في كل مكان بالأمن والاستقرار والسعادة والرخاء وان يكونوا بعيدين كل البعد عن الصراعات والحروب الرجعية والتناحرات والتجاذبات الطائفية والسياسية والتي جلبت لهم الويلات والمصائب وغلقت امامهم ابواب السعادة والمرح في ظل عالم وحشي غير انساني عالم مليء بالصراعات والاقتتال والحروب والدمار والذي لحق بالأطفال ونالوا منه نصيبهم من الفقر واليتم والتشرد والرعب والتسول.

ان عالما بلا طفولة هو عالما بلا حياة فالأطفال هم الازهار التي نروي بذورها اليوم لتتفتح غدا على مستقبل مليء بالأمل والتفاؤل والامان. إن الاطفال في العراق وكذلك في المنطقة العربية كلها، وعلى مر العقود، يعيشون تحت وطأة صراعات وقتل ودمار لطفولتهم وإن تقدم الأمم ومستقبلها مرهون بمستقبل أطفالها ومستقبلهم يكون بالتخطيط والسياسات والبرامج والإنفاق الواعي بوسائل الحماية والتعليم. وإن مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني مطالبة بجهود أكبر لتحقيق السبل التي تكفل للطفل اينما كان امنه النفسي والغذائي والاجتماعي  فله الحق في الحياة والصحة والغذاء والتعليم والسكن وفي مستوى معيشي ملائم كما له الحق في اللهو. لذا فمن الواجب رفع صوت أطفال العالم ومطالبة الحكومات والمؤسسات المختصة بأن يهتموا بقضايا الأطفال والاهتمام بهم واتخاذ كل التدابير التشريعية والإدارية والاجتماعية والتربوية والثقافية التي تكفل رعاية حقوقهم.وقد قدم اطفال المختبر عدد من الفعاليات والاناشيد احتفاءا بهذه المناسبة.