اليوم العالمي للغة العربية (لغة الضاد)

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام قسم اللغة العربية احتفالا بيوم اللغة العربية العالمي لغة الضاد يوم الاثنين الموافق 28/12/2015 وعلى قاعة المصطفى . حضر الاحتفال معاون العميد لشؤون الطلبة أ.م.د.زهرة ماهود مسلم وعدد من رؤساء الاقسام واساتذة الكلية ومجموع غفير من الطالبات.

ابتدأ الحفل بتلاوة مباركة لآيات من الذكر الحكيم ومن ثم الوقوف لقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ومن بعد ذلك القت عميد الكلية كلمة بهذه المناسبة ذكرت فيها: ان للغة قيمة جوهرية في حياة كل امة, فهي الاداة التي تحمل الافكار وتنقل المفاهيم فتقيم بذلك روابط الاتصال بين ابناء الامة الواحدة، واللغة هي الترسانة التي تحمي الامة وتحفظ هويتها وكيانها ووجودها وتحميها من الضياع والذوبان في الحضارات والامم الاخرى. وقالت ان لغتنا هي سيدة اللغات وهي اجمل وارقى لغة في العالم على الاطلاق فلا تجاريها او تعادلها اي لغة اخرى في الدقة والروعة، ولغتنا العربية هي هوية ولسان الامة العربية وهي لغة الادب والعلم وهي لغة الضاد فمخرج هذا الحرف لم تعرفه اي لغة في العالم الا اللغة العربية وهي اللغة التي شاء الله عز وجل انت تكون لغة كتابه الكريم وعليه فان ليس العرب وحدهم المطالبون بالحفاظ على هذه اللغة وانما المسلمون جميعا مطالبون بتعلمها والحفاظ عليها. 
اما رئيس قسم اللغة العربية م.د.عواطف محمد حسن فذكرت في كلمتها: نحتفي كل عام بذكرى يوم اللغة العربية لغة الضاد التي شرفها الله بالقرآن الكريم, هذه اللغة التي اتسعت لتعبر عما يجول بخاطر من يتكلم بها على مدى عدة قرون احسن تعبير وتتكيف وتتطور دلاليا على حسب العصر التي تنتمي اليه فنجدها في عصور ما قبل الاسلام عبرت عما دار من مشاعر العربي البدوي وانتجت لنا نصوصا شعرية ونثرية خالدة, ثم شرفها الله بالقرآن الكريم لتعبر تعبيرا صادقا عما حمله القرآن من تشريع وقصص وغيرها من امور نظمت حياة المسلمين الاجتماعية والسياسية والدينية, ثم لتصل الى عصرنا الحديث لتستوعب كل ما وصل اليه هذا العصر من تطور على مختلف الاصعدة سواء كانت العلمية منها او الانسانية وتستوعب فنونا ادبية جديدة لتواكب العصر وتعبر عن ما يعانيه الانسان الحديث. 

وقد القى كذلك كل من أ.د.حسن منديل حسن وأ.م.د.ميساء صائب رافع كلمة حول الموضوع كما القي في الاحتفال عدد من القصائد الشعرية فالقى أ.م.د.ثائر حسن حمد قصيدة مميزة، وكان لطالبات القسم حصة في هذه القصائد الملقاة على مسامع الحضور. وتم تقديم مشهد مسرحي لطالبات المرحلة الثالثة والرابعة وعدد من الفعاليات المختلفة.