احتفالية قسم علوم القرآن بالمولد النبوي الشريف

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام قسم علوم القرآن احتفالا بهيجا بمناسبة الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف وذلك يوم الاحد الموافق 3/1/2016 وعلى قاعة المصطفى وبحضور رؤساء الاقسام واساتذة وموظفي الكلية وجمع غفير من الطالبات.
بدأ الحفل بتلاوة مباركة لآي من الذكر الحكيم من قبل احدى طالبات القسم ومن بعد ذلك قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ومن ثم تم القاء كلمة بهذه المناسبة من قبل عميد الكلية ذكرت فيها بعد الحمد والشكر لله والصلاة على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم: ان الامة الاسلامية اطردت على الاحتفال بهذه المناسبة ومنذ اعوام وقرون عديدة وماتزال هذه الذكرى ماثلة وحية في قلوب المسلمين وضمائرهم حيث يقام الابتهاج السنوي في المساجد والبيوت في جميع بلدان العالم الاسلامي تخليدا لهذه اليوم المبارك مثل هذه الامة في هذا الامر مثلها في اي امة تقدس معتقداتها وعظماءها والاحتفال بهذه الذكرى يعني احياء المناسبة في حياتها وتخليد ايامها وبعث روح الوقائع التاريخية في نفوسها لذا فمن اللازم تكريم الرسول وتعظيم واظهار محبته وقد يختلف هذا التعظيم والتكريم واظهار المحبة من منطقة لأخرى وذلك يرجع لاختلاف تقاليد وعادات المجتمعات. واخيرا شكرت القائمين على اعداد الاحتفال واللجنة التحضيرية لجهودها  المبذولة على ذلك. اما رئيس قسم علوم القرآن  أ.م.اشواق سعيد رديني فقالت في كلمتها التي القتها: الحمد لله الذي ارسل لنا محمدا ليكون قدوتنا في الدنيا وشفيعنا في الاخرة والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين الذي على نهجه نسير ودعت الطالبات لان يكون نبينا محمد عليه افضل الصلوات مثلا لهن يحتذى به وقدوة  لنكون علامة فارقة بين الناس لأننا بنات محمد (صلى الله عليه وعلى اله وسلم) كما رحبت بطالبات المرحلة الاولى وتمنت لهن التوفيق  ودعتهن للنجاح والتفوق لنصرة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم وتمنت للجميع الابتهاج بمولد المصطفى والاقتفاء بأثره  لنكون افضل الامم. 
قدم في الاحتفال العديد من الفعاليات الجميلة والمتنوعة فقد تم القاء العديد من القصائد الشعرية من قبل طالبات القسم والتي تغنت بحب النبي وتمجيدا لصفاته وفضائله العديدة, كما تم عرض عدد من المشاهد التمثيلية والمسرحية لطالبات القسم التي كانت تحاكي قصص من  واقع بلدنا الحبيب  قدمن من خلالها نبذ الطائفية وتوجيه النصح والارشاد للطالبات ولجميع الحضور لأجل ان نعيش في بلد يضم كل طوائفنا المختلفة بسلام ومحبة  وكان للـ م.د.طالب احمد عواد عريف الحفل دور كبير في ذكر صفات نبينا الكريم ومقتطفات من حياته الكريمة مع ربطها بأبيات شعرية هزت مشاعر الحاضرين. وانشدت فرقة المنشد تاج الدين حسين بعض القصائد الجميلة في مدح خاتم المرسلين واخيرا تم اجراء مسابقة للطالبات تتضمن بعض الاسئلة الدينية كانت من اعداد م.د.اسماء ضياء الدين احمد. اما في نهاية الحفل فقد تقدمت رئيس القسم بتقديم المصحف الكريم هدية للعميد ومن ثم قامت العميد بدورها بتوزيع عدد من المصاحف القرآنية على الطالبات الحافظات للقرآن الكريم والفائزات في المسابقة  والى الفرقة المنشدة في الحفل لمشاركتهم في حفلنا هذا.