ندوة قسم علوم القران (الحجاب الشرعي واثاره الاجتماعية والشرعية على المجتمع)

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقام قسم علوم القران الكريم وتحت شعار (المرأة لؤلؤة مصونة) ندوته العلمية الاولى لهذا العام الموسومة (الحجاب الشرعي واثاره الاجتماعية والشرعية على المجتمع) يوم الخميس الموافق 14/1/2016 وعلى قاعة المصطفى بالكلية. وخير ما بدأت به الندوة هو تلاوة مباركة لآيات من الذكر الحكيم تلاها م.د.طالب احمد عواد ثم القت السيدة عميد الكلية كلمة حول الموضوع ذكرت فيها: ان الاسلام جاء فأضاء الكون بنور تعاليمه هاديا الى انتهاج سبيل الحق رادعا للنفس البشرية من نوازع الضلال حاثا على اتباع الهدى وسلوك طريق الرشاد ومن خلال تشريعاته السامية وبعيدا عن كل الاهواء والميول كان حريصا على طهارة المرأة المسلمة لذلك امرها بالحجاب لتظل محافظة على ما حباها الله من هالة قدسية ومنزلة رفيعة وادب واحتشام. وبما ان الفتاة قد لا تتمكن من الصمود امام التيارات الغربية الا اذا تهذبت تحت شعاع الاخلاق السامية والعفة والطهارة التي جاء بها الاسلام والتي وضع القران الكريم حدا لها فنجد ان اكثر آياته تدعوا المسلمات على الحجاب والحث عليه حتى لا تقع المرأة المسلمة  في مشاكل تكون عواقبها وخيمة. 
اما رئيس القسم أ.م.اشواق سعيد رديني قالت في بداية كلمتها (فليقولوا عن حجابي انه يفني شبابي وليغالوا في عتابي ان للدين انتسابي) وذكرت: ان الحجاب الشرعي ليس حرية شخصية بل هو عبادة ربانية لا تملك المسلمة الا الاذعان لها وقالت مخاطبة الفتاة المحجبة… كم انت في حجابك رائعة جميلة يا روضة في الارض فاح عطرها انت ياقوتة مكنونة بحجابك مصونة مصونة لما اهداك المنعم جل وعلا حجابا يسترك فلا تتركينه ولا تزيدي اسلامنا وامتنا جراحا فجراحنا في كل مكان انتشرت ونحن ننتظرك لتخمديها بلباسك الساتر وحجابك الكامل. وقالت ان الرقي ليس بالتعري وانما بالعفاف والحياء.
هدفت الندوة الى: بيان الاحكام الشرعية المتعلقة  بالحجاب الشرعي, بيان الاثار السلبية لظاهرة التبرج على الافراد والمجتمع والرد على الشبهات التي يثيرها البعض للانتقاص من الحجاب الشرعي. 
اما محاور الندوة فدارت حول الاتي:
1. مشروعية الحجاب في الاسلام .
2. تاريخ الحجاب الشرعي .
3. فضائل الحجاب ومثالب التبرج .
4. اثر الاسرة والمجتمع في التوعية والتوجيه حول الحجاب الشرعي .
وتمت الندوة بواقع جلستين، الجلسة الاول كانت برئاسة أ.م.د.ندى فيصل فهد وبمقررية م.د.رقية شاكر منصور.  اما الجلسة الثانية فكانت برئاسة  أ.م. د.ساجدة طه  محمود و م.د.  ميسون صباح داود. وتضمنت الجلستين العديد من اوراق العمل التي تناولت كل ما يتعلق بحجاب المرأة وتاريخه ومقاصده وحكمه وفوائده ومنافعه واثر الغزو الثقافي على الحجاب وتأثير الموضة على الحجاب الشرعي فضلا عن العديد من المواضيع التي تصب في صلب موضوع الندوة.