ندوة وحدة التوجيه والارشاد التربوي (الارشاد النفسي واستراتيجيات بناء الانسان)

برعاية أ.م.د.شروق كاظم سلمان عميد كلية التربية للبنات اقامت الوحدة الارشادية في الكلية ندوتها العلمية الاولى الموسومة (الارشاد النفسي واستراتيجيات بناء الانسان) يوم الاحد الموافق  17/1/2016  وعلى قاعة المصطفى . وخير ما بدأت به الندوة هو الاستماع الى آي من الذكر الحكيم ومن ثم الاستماع الى النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق. بعد ذلك القت عميد الكلية كلمة بينت فيها: ان الارشاد النفسي هو احد الوسائل المساعدة للأفراد في رفع درجة الصحة النفسية, والارشاد هو عملية تقديم العون لمن يحتاج المساعدة على فهم نفسه وتكيفه وكيفية حل المشكلات واتخاذ القرار, كما يعد ضرورة من ضروريات الحياة بسبب التغيرات المصاحبة لنمو الفرد والتغيرات التربوية والاسرية  والاجتماعية, والارشاد يساعد الفرد على ان يكون ذو فاعلية وعقلانية  ويصبح اكثر استقرارا ومسؤولا عن نفسه ويساعد في تحقيق الصحة النفسية للفرد فيكون متوافقا ومتحمسا ويشعر بالسعادة مع نفسه والاخرين. وفي ختام الكلمة تقدمت بالشكر للجنة التحضيرية واعضاء الوحدة الارشادية على الجهود المبذولة في اعداد هذه الندوة واثنت على النشاطات الثقافية التي اقامتها الوحدة.

اما مسؤولة الوحدة أ.م.د.لمى رزاق غني فقالت: ان هذه الندوة جاءت ضمن اطار الاهتمام بمجالات الارشاد النفسي لتفعيل التكامل بينهما وبين مختلف العلوم لغرض مواجهة الضغوط والتحديات التي يتعرض لها الانسان ولاسيما الشباب في المرحلة الجامعية .
 تضمنت الندوة ستة محاور هي:
1. اظهار الشخصية العبقرية العراقية والعمق الحضاري في ضوء الاحداث الراهنة .
2. التعامل مع ايجابيات الشخصية العراقية .
3. تنمية فعاليات الحوار الديمقراطي .
4. التاكيد على ابعاد البناء الديني والانساني والنفسي والفكري .
5. دور الارشاد في توفير الامن النفسي للشباب العراقي .
6. وضع البرامج الارشادية والوقائية العلاجية للتعامل مع الاضطرابات النفسية ووضع الحلول للمشكلات المجتمعية المختلفة .
وقد هدفت الندوة الى الاهتمام بالشباب الجامعي من خلال البرامج الارشادية, تشجيع البحث والمناقشة والاهتمام بالحلول غير التقليدية في علاج المشكلات وتأكيد الاهداف الوقائية والعلاجية للإرشاد النفسي كعلم وفن ومهنة في مواجهة التغيرات والتعرف على الجهود المبذولة لدعم الخدمات النفسية. وعقدت الندوة بواقع جلستين, كانت  م.د.منى حيدر عبد الجبار رئيسا للجلسة الاولى وم.م.استبرق عبد الله عبد الحسن مقررا لها, اما الجلسة البحثية الثانية فكانت م.وديان ياسين عبيد رئيسا لها وم.م.علية مسير رسن مقررا لها وتضمنت الجلستين العديد من اوراق العمل البحثية التي تصب في صلب موضوع الندوة. وفي نهاية  الندوة تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين.