حلقة دراسية عن كيفية قراءة البطاقة الغذائية الارشادية

ضمن سلسلة النشاطات العلمية للاساتذة ( السمينار Seminar ) قدمت م . باهرة محمود جعفر التدريسية في قسم الأقتصاد المنزلي حلقة دراسية بعنوان (كيفية قراءة البطاقة الغذائية الأرشادية ) . هدفت الحلقة الى تعريف البطاقة الغذائية  ومعرفة فوائد قرائتها وتسليط الضوء على  أهم المعلومات الضرورية المطلوب كتابتها على البطاقة الغذائية , وعلى قائمة المصطلحات الموضحة علىها , والتعرف على كيفية اختيار المنتج الغذائي وفق المعلومات المدونة عليه . 
ذكرت جعفر ان البطاقة الغذائيةهي متطلب اساسي لكل منتج غذائي يتم التوضيح عليها المحتويات التغذوية لكل منتج ، يتم العمل بها في معظم دول العالم. اذ يتم التوضيح عليها تحديدا بعض الامور المهمة مثل السعرات الحرارية وكمية البروتين في حصة معينة والسكريات والدهون المشبعة وغير المشبعة والكوليسترول، وايضا بعض الفيتامينات والمعادن , فلها دور في مساعدة المستهلك في التأكد من صحة وسلامة المنتج الغذائي . 
وقالت انه يمكن تعريفها بأنها كل بيان مكتوب أو مرسوم يوضح طبيعة ما بداخل العبوة الغذائية، حيث يجب أن تحتوي البطاقة على اسم المادة الغذائية، وقائمة المكونات الغذائية، بيانات التغذية، الوزن الصافي للمحتويات، الاسم والعنوان وبلد المنشأ، تاريخ الانتاج والانتهاء، تعليمات التخزين، تعليمات طريقة الاستعمال، إضافة إلى التحذيرات إن كانت المادة قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص.
كما ذكرت أن هناك بعض المنتجات الغذائية تكون ذات مواصفات خاصة كمعلبات خاصة بالأطفال والرضع، ومواد غذائية ذات سعرات حرارية  منخفضة، وأغذية خاصة بمرضى السكري. فهنا لا يقتصر دورالبطاقة على معرفة تواريخ صلاحية المنتج الغذائي، بل تتجاوز ذلك إلى كونها تمثل أداة إرشادية للتعرف إلى الكثير من المعلومات مثل: محتويات المنتج من المغذيات والمواد المضافة، طرق الحفظ والتخزين، وكيفية الاستفادة من المعلومات التي عليها أثناء عملية التسوق والاختيار بين أكثر من منتج.