محاضرة عن اهمية استحداث وزارة المرأة وشؤون الأسرة والطفولة والمسنين في المجتمع العراق

ضمن سلسلة النشاطات الثقافية ومحاضرات الساعة الحرة الموجهة للطالبات قدمت أ.م.د.ضحى عادل محمود التدريسية في قسم رياض الاطفال محاضرة بعنوان(اهمية استحداث وزارة المرأه وشؤون الاسرة والطفولة والمسنين في المجتمع العراقي) .هدفت الى إلقاءالضوء على الإصلاحات والممارسات الأفضل لحماية الأطفال والتمسك بحقوقهم في الهوية القانونية بعد استحداث وزارة للمرأة وشؤون الاسرة ،لتعزيز حقوق المرأة، والانتماء السياسي والدبلوماسي .وتوفير مزيد من الحماية للأطفال النازحين والمنفصلين عن ذويهم والتأكيدعلى تأمين احتياجاتهم وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم .ومساهمة المرأة في ظل النزاعات المسلحة التي تشهدها بعض البلدان العربية، وماترتب عنها من تهجيرقسري ،إضافة إلى موضوع “المرأة في الوضعيات الهشة” ،والمرأة بالوسط الريفي، والمرأة المنقطعة عن التعليم. ،وإلقاء الضوء على لقضايا الاكثر أولوية وأهمية في مجال تمكين المرأة وحمايتها، خاصة في هذه المرحلة الحساسة من التاريخ العربي المتسمة بوجود نزاعات مسلحة وبتنامي ظاهرة الإرهاب وآثار كل ذلك على أوضاع المرأة. كما تم القاء الضوء على ذوي الاحتياجات الخاصة وعلى ضرورة تخصيص مبلغ مالي كمرتب شهري يدعم الجانب المادي لاسرة ذوي الاحتياجات الخاصة, وتوفير بطاقة الضمان الصحي المجاني لهم ولفئة المسنين خصوصا بعد انقطاع الدعم المادي من قبل اولادهم كون المرتب الشهري لا يكفي لسد احتياجات المسنين في ظل ظروف تصاعد اسعار العلاج والدواء.لذا تم التأكيد على ضرورة  استحداث وزارة المرأة لايجاد حلول ناجعة  حول مشاكل اطفال الشوارع لذلك فأن هذه الوزارة ستعنى بهذه الشرائح المهمشة في ظل الظروف الحالية للبلد. على ان تكون ادارة هذه الوزارة من قبل أمرأة جديرة بهذا المركز من حيث مؤهلاتها التعليمية .