صور من الكلية

وصف البرنامج الاكاديمي 2015-2016

نماذج محاضرات

بحوث التخرج للعام 2015-2016


مراكز TOEFL و IC3


المجلات العلمية المعتمدة


مواقع ذات صلة

دليل كلية التربية للبنات


 وقائع الندوة وورشة العمل

(دور المرأة في مواجهة التحديات الأمنية)

التي اقامتها وحدة بحوث المرأة/كلية التربية للبنات/جامعة بغداد

    في تمام الساعة (9:30) من صباح يوم الخميس الموافق 9/12/2010 بدأ توافد المدعوين والمشاركين الى قاعة مكتبة كلية التربية للبنات للتسجيل في سجل التشريفات واستلام باجات الحضور والاستماع الى مجموعة من الأغاني الوطنية العراقية .

   وفي تمام الساعة (10:00)أبتدأ برنامج النشاط بالأستماع وقوفاً لمدة (5دقائق)للنشيد الوطني ومن ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق الأبرار والأستماع الى آية من الذكر الحكيم تلاها على الحضور الدكتور طالب احمد عواد من قسم علوم القرآن .

   وكانت الكلمة الأفتتاحية لرئيس وحدة بحوث المرأة الدكتورة اثمار شاكر مجيد وتضمنت ترحيب بالضيوف المشاركين من مجلس الأمن الوطني . ومنظمات المجتمع المدني والأعلاميون وتدريسيي وتدريسيات الكلية والجامعة وطلبتها وكان بعد الترحيب . تعريف بالنشاط واهميته واهدافه والاسباب التي أُقيم من أجلها والخطورة التي تترتب على ضعف تكاتف الجهود للحد من مشكلة العنف والارهاب وكيفية مواجهته.

   ثم عرض لأوراق العمل بتوصياتها ضمن محاور الندوة : المحور الاول/المرأة وثقافة التسامح ، المحور الثاني/المرأة والمؤسسات التعليمية ، المحور الثالث/ المرأة والمواطنة ، المحور الرابع/المرأة والأسرة ، المحور الخامس/المرأة والأعلام . وكان أول اوراق العمل المشاركة للسيد علي عبد العزيز الياسري مدير عام مركز التخطيط المشترك/مجلس الأمن الوطني/الأمانة العامة لمجلس الوزراء .ورئيس منظمة رقيب الديمقراطية. والورقة الثانية للسيد رئيس قسم التاريخ/كلية التربية للبنات الدكتور كاظم عبد الله عطية ثم اسماء المشاركين المدرجة ادناه:

 

 -         المهندس وسام حسن مهدي / مجلس الأمن الوطني/منظمة رقيب الديمقراطية

-    د. روناك توفيق علي/تدريسية / قسم اللغة العربية / كليةالتربية للبنات

-         د. لمياء ياسين زغير/تدريسية / قسم علم النفس / الجامعة المستنصرية

-         د. بشرى حسين علي/ تدريسية / قسم علم النفس / الجامعة المستنصرية

-         د.مها مازن كامل/تدريسية / قسم الاقتصاد المنزلي / كلية التربية للبنات

-         د. انتصار كمال/ تدريسية / قسم الاقتصاد المنزلي / كلية التربية للبنات

-         د.زينب عبد الحسين/تدريسية / قسم علوم القرآن / كلية التربية للبنات

-         م. مريم مال الله/ تدريسية / قسم الاقتصاد المنزلي / كلية التربية للبنات

-         م.م. ميسون حامد/ تدريسية / قسم الخدمة الأجتماعية / كلية التربية للبنات

-         م.م. اشواق سعيد/ تدريسية / قسم علوم القرآن / كلية التربية للبنات

-         م.م. سعاد راضي / تدريسية / قسم الخدمة الأجتماعية / كلية التربية للبنات

-         هناء حمزة / قسم رياض الاطفال / كلية التربية للبنات

-         نضال عيفان / قسم رياض الاطفال / كلية التربية للبنات

 

 

   وتخللت اوراق العمل عرض لبعض الحِكم المفيدة والمُسلية ونقاشات وتعقيبات ومداخلات للموضوعات المطروحة ضمن اوراق العمل من قبل المشاركين . وأستغرق عرض اوراق العمل ساعتان ونصف أُختتم بتقديم شهادات المشاركة والشكر والتقدير من قبل رئيس وحدة بحوث المرأة والسيد مدير عام مركز التخطيط المشترك/مجلس الأمن الوطني ثم ضيافة(دعوة غداء)

 

 

       التوصيات :

§        تنمية توجه الطلبة نحو الاستقلالية في التفكير والمنهج القائم على اساس تثبيت ايمانهم وترسيخه لديهم وذلك بالتمسك بكتاب الله وسنة نبيه قولاً وفعلاً.

§        تنويرهم بوجود تحديات عدائية لدين الله – عز وجل- وبوجود مصادر فاسدة قد يرجع اليها بعض الشباب ويأخذون منها احكام سلوكياتهم ويتخذون منها الاساس في التلقي ، وهذه المصادر هي القوم الذين اتبعوا منهج التكفير واستباحوا دماء المسلمين وغير المسلمين بما في ذلك هتك اعراضهم وأموالهم.

§        تحذيرهم من الاستقاء من بعض الفضائيات وما تبثه من مناهج عدائية وما تروج له من اكاذيب الهدف منها النيل من ثوابت المجتمع ومحاولة زعزعة أمنه واستقراره .

§        تنبيههم على ان هناك شبكات عنكبوتية في الأنترنيت عملها دس الأفكار المنحرفة والآراء الحاقدة لتشتيت الصفوف وإشعال نار الفتنة ، ومحاولة التصدي لها .

§        تنمية روح الانتماء والمواطنة . من خلال نشر الوعي الوطني والاخلاق الفاضلة بين مكونات المجتمع .

§        غرس روح المواطنة في الوسط الشبابي من خلال احياء التراث الثقافي العراقي .

§        نشر ثقافة التسامح والمحبة بين الطوائف والاديان وتعزيز المواطنة الصالحة والاستغلال الأمثل لللحريات العامة .

§        محاربة الفساد المالي والأداري من اجل النهوض بالمشروع الوطني .

§        تبني رؤية مدنية حديثة ينظر من خلالها للفرد من حيث كونه مواطنا وانسانا في المجتمع .

§        رفع روح المواطنة الكاملة من خلال المشاركة السياسية في صناعة القرار وتفعيل الرقابة من قبل المواطن ومؤسسات المجتمع المدني .

§        رفع مكانة المرأة من خلال مشاركتها في الحياة العملية والسياسية .

§        الايمان بالتداول السلمي للسلطة ومحاربة كل رموز الدكتاتوريات وجميع مظاهر الأستبداد والولاءات الغير وطنية .

§        المطالبة الجماهيرية الواسعة لتفعيل دور التكنوقراط السياسي والنخب الاكاديمية الواعية في قيادة مؤسسات الدولة من اجل تنفيذ خدمات مهنية متميزة.

§        تكثيف البرامج التعليمية الحقيقية في مدارس البنات فيما يخص إعداد المرأة إعداداً فعلياً لأداء دورها الوظيفي.

§        انشاء مراكز لأبحاث الطفولة تكون غايتها بحث أفضل السبل لوضع منهجية تربوية قادرة على مواجهة المتطلبات المتصاعدة للحياة العصرية ، بحيث تمد تلك المراكز الأمهات ودور الحضانة ومدارس المرحلة الابتدائية بالابحاث والدراسات فيما يخص الطفولة والشباب وكيفية مواءمتها مع المجتمع بما يحافظ على اصالة التربية .

§        انشاء مراكز فعلية لسلامة الطفولة ودعمها ، غايتها بث وعي إعلامي وقائي للأمهات والآباء فيما يخص سلامة أطفالهن من كافة أنواع المخاطر الموجودة في المجتمع كحالات الحروب ، الاسلحة ، الحرق ، والدهس ، والسقوط ،.....الخ

§        توضيح المواد الأسلامية في المناهج ، وعرضها بطريقة تناسب عقول الصغار ، مما يشكل دعماً لجهود الوالدين في التربية وليس عبأ.

§        إنشاء هيئة عليا للدراسات الأسرية التربوية تختص بتذليل كافة السبل لدعم البرامج التربوية في مناهج التعليم ، وتهيئة الظروف لتحقيق توافق اسري داخل البيوت من خلال البرامج والدورات التدريبية التي تشمل فيما تشمل دورات أسرية لمرحلة ما قبل الزواج ثم مرحلة ما بعد الزواج ، كما يكون من ضمن اختصاصها فتح قنوات اتصالية مع الأمهات لبحث ما يعتريهن من مشاكل تربوية تعيقهن عن أداء دورهن .

§        تفعيل دور القنوات الاتصالية بشكل فعلي وحقيقي لتقليص حدة المشاكل التي تواجه المرأة والتي تعيق ثقافة البناء الاسري التربوي .

§        اتباع الاسلوب الديمقراطي في التعامل مع الابناء والذي يؤمن بحرية التعبير والنقد واحترام اراء الاخرين ومراعاة الفروق الفردية بين الابناء ، واتباع اسلوب الثواب والعقاب دون مغالاة وعدم التذبذب بين اللين والقسوة .

§        ان يكون الجو السائد في العائلة الحب والوفاق والانسجام بين الوالدين وبين الابناء وان يتفق الوالدان على نمط واسلوب التربية وتوزيع الادوار لان ذلك بني الاتجاهات السليمة لدى الابناء في المستقبل .

§        ان تكون نموذجا وقدوة صالحة لابنائك.

§        القيام بدراسة حول الاسلوب الافضل للاباء والامهات في تنشئة الابناء واسباب ذلك وعلاقته بأساليب التنشئة منذ الصغر.

§        تضمين مناهج تعليم الاختصاصيين الاجتماعيين مواد نظرية توضح خطورة مشكلة الارهاب.

§        تفسير السلوك المنحرف لممارسة الارهاب بشتى صوره.

§        الاستفادة من جهود الجهات الأمنية فيما يتعلق بمواجهة هذه المشكلة .

§        تكثيف اعمال الرقابة والملاحظة للشباب المحتمل قيامهم بأعمال الارهاب .

§        ادراك الجوانب الاجتماعية والنفسية للارهاب ووضعها في الاعتبار عند التعامل معه.

§        تعريف افراد المجتمع بالاجراءات القانونية والعقوبات في حال ممارسة الارهاب .

§        ابراز الاثار الاجتماعية المترتبة على الارهاب من خلال اجهزة الاعلام .

§        الاستفادة من المداخل العلمية ( تغير الاتجاهات النظرية المعرفية ، النظرية العقلية ) في تغيير بعض الافكار .

§        اقتراح  إدخال مفردات الوعي الأمني في المناهج التعليمية في الكليات والمعاهد وكما يلي :

 

-  أهمية خلق الحس الأمني وتنميته .

-  الابتعاد عن السلوك العدواني كونه يولد العنف وبالتالي تحكيم المادة على العقل .

-  التعريف بحق الطالب وواجبه وما عليه من حقوق وواجبات تجاه وطنه.

-  تعزيز روح المواطنة والحفاظ على المواطنة.

-  الحفاظ على موروثة  وتقاليده من خلال الالتزام بالأخلاق والقيم الأخلاقية

-  سبل الوقاية من الأخطار وتطبيق وسائل السلامة وكيفية التعامل معها.

-  تضمين المناهج العديد من الموضوعات التي تغرس في نفوس الشباب: مخافة الله وتنمية الوازع الديني للارتقاء والسمو بالأخلاق .               




نشاطات الكلية

رسائل وأطاريح

نشاطات مختلفة

ورش عمل الساعة الحرة

البحوث المنجزة للعام 2015-2016

سجل الزوار

روابط ذات صلة

التاريخ

الطقس

احصائيات

دليل المراكز البحثية والخدمية

البحث