وحدة التعليم المستمر في كلية التربية للبنات تقيم بالتعاون مع قسم الاقتصاد المنزلي ورشة عمل افتراضية

اقامت وحدة التعليم المستمر في كلية التربية للبنات بالتعاون مع قسم الاقتصاد المنزلي ورشة عمل افتراضية بعنوان (الغذاء الصحي دليلك الى الصحة الجيدة في ظل جائحة كورونا ), قدمتها أ.فاطمة فائق جمعة و أ.م. وداد فاضل عباس عبر تطبيق Google Meet.

هدفت الورشة الى التعريف بأهمية الغذاء الصحي المتوازن في الوقاية من فايروس كورونا. وتسليط الضوء على بعض الارشادات التغذوية للحفاظ على جسم صحي وسليم من الامراض بشكل عام.

تطرقت المحاضرة الى تعريف الغذاء الصحي وبيان أهمية التغذية السليمة ووفرة شرب المياه على الصحة العامة. كما بينت أن الذين يتناولون نظامًا غذائيًا متوازنًا يكونوا على الأرجح أوفر صحة وأقوى مناعة وأقل عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المزمنة والأمراض المعدية. لذلك على الفرد تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الطازجة وغير المصنعة كل يوم للحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية والبروتين ومضادات الأكسدة التي يحتاجها جسمه.  وتجنب تناول السكر والدهون والملح لتقليل خطر فرط الوزن والسمنة وأمراض القلب والسكتة والسكري وأنواع معينة من امراض السرطان.

ووضحت المحاضرة انه الى الآن لم يتم التأكيد على ان  تناول طعام ما أو اتباع نظام غذائي معين يساعد في منع الإصابة بفيروس كورونا المستجد, ولكن أن  اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحافظ على صحة غذائية جيدة للفرد ويقوي جهازه المناعي ويقلل من أعراض الاصابة.

وتطرقت المحاضرة الى عرض بعض الأغذية التي من الضروري تناولها  لدورها في تعزيز المناعة مثل الحمضيات والفلفل الأخضر الغنية بفيتامين C، الداعم للجهاز المناعي، وبذور عباد الشمس واللوز باعتبارها مصدر لفيتامبنE   المعزز لأنشطة الخلايا المناعية ودعم قدرة الجسم على درء البكتيريا والفيروسات,  فضلا عن البطاطا الحلوة والجزر التي تعد مصادر غنية بالبيتاكاروتين، وهي مقدمة لفيتامين (A). وتساعد هذه المغذيات الجهاز المناعي عن طريق إنتاج خلايا الدم البيضاء,  والكركم مركب طبيعي قوي في علاج الالتهابات، ويعزز نشاط الخلية المناعية, والثوم فهو غني بالكبريت والأليسين الذي يحسن قدرة الخلايا المناعية على مكافحة البرد والانفلونزا، والفيروسات من جميع الأنواع. وتناول الورقيات الغنية بفيتامين C، ومضادات الأكسدة والبيتاكاروتين.