مشاركة فعالة للدكتورة فرح غانم في الاتحاد الدولي للمبدعين

شاركت أ.م.د. فرح غانم صالح التدريسية في قسم اللغة العربية وعضو الاتحاد الدولي للمبدعين بألقاء محاضرة بعنوان (لغة الجسد في العملية التعليمية واهمية تلك السيميائية لفهم الأخر) في مقرالاتحاد الدولي للمبدعين في بغداد .
هدفت المحاضرة الى التعرف على أهمية لغة أشارة الجسد في المحاضرة التفاعلية , وكيفية العمل على إتقانها بالتدريس بطاقة إيجابية من قبل الاستاذ والانتباه لسلوكه التدريسي اثناء المحاضرة .
عرفت التدريسية لغة الجسد على أنها الحركات والإيحاءات التي يقوم بها الإنسان بأستخدام الوجه أو الأطراف أو الصوت، وذلك للتعبير عما يخالج نفسه من مشاعر وأحاسيس وإيصال أفكاره بطريقةٍ أفضل وأوضح، وقد تظهر حركات الجسد بشكلٍ عفويٍ عند بعض الأشخاص الذين يتّصفون بالبساطة والعفويّة والصدق، وقد تكون مدروسةً عند البعض الآخر من الأشخاص الذين يكونون أكثر تحفظاً وحذراً.
وذكرت ان فهم لغة الجسد يعدّ مهارةً اجتماعية تفيد في فهم الأشخاص ومعرفة الطريقة الأمثل للتعامل أو التحدث معهم، كما أنّها مهارةٌ مكتسبة يتقنها الإنسان مع الممارسة والمراقبة والملاحظة،

ووضحت صالح في محاضرتها أهم الإشارات كأشارة الرأس واليد والجسد وقالت ان لكل اشارة أو لغة لديها معنى لابد ان يفهمها المتلقي وبينت تأثيراتها النفسية والتربوية عليه وان اي اشارة سلبية في سلوك المحاضر او الاستاذ تؤثر في تعليم الاجيال . وعليه لابد من الوعي لكل إشارة تسنخدم لما لها أهمية تأثيرية على الطلبة وعلى تعليم الأجيال .