حلقة دراسية للتدريسية بشرى فاضل من قسم الاقتصاد المنزلي حول اختيار المنسوجات

قدمت الاستاذ بشرى فاضل التدريسية في قسم الاقتصاد المنزلي ضمن النشاطات العلمية للاستاذ في القسم حلقة دراسية ( سمنار ) بعنوان ( الاقمشة التقنية ) على قاعة الاجتماعات في القسم . والتي سعت فيها الى توضيح هذه الاقمشة التقنية واثرها على نمط الحياة اليومية ومعرفة آثارها المستقبلية على الإنسان والبيئة.
ذكرت التدريسية في مستهل محاضرتها أن المنسوجات بدّلت صورتها التقليدية، لتصبح منتجات تقنية، بمعنى أنها تصنع كي تؤدي أهدافاً يعيّنها لها ذكاء البشر. وقالت أن المنسوجات التقنية تسرّبت الى مكونات الطائرات والصواريخ والسيارات والإطارات والحقائب والأحذية. ووصلت إلى مواد البناء وخيوط الجراحة وضمّاداتها، وحلّت في حمامات السباحة، وبيوت الزجاج الزراعية، وملاعب الرياضة وغيرها. وتواصل المنسوجات التقنية انتشارها، كما تزداد منتجاتها دقةً وتخصّصاً .وباتت من أسرع قطاعات التكنولوجيا نمواً. إذ تشير الأرقام إلى أن هذا القطاع ازداد سنوياً بنسبة 3.5% بين عامي 1995و2005، ثم بنسبة 3.8% سنوياً بين 2005 و2010. ووصل حجم إنتاجها عالمياً في 2011 إلى 24.7 مليون طن، قيمتها131 بليون دولار.
وأضافت صالح ان هذه المنسوجات التقنية صارت تشكّل 23 % من إجمالي إنتاج النسيج عالمياً، و44% من الملابس، و33% من المفروشات، مما يعطي فكرة عن مدى تقدّمها الحثيث وأهميتها المتصاعدة . كما ويتركز إنتاج هذه المنسوجات ويزداد على حساب المنسوجات التقليدية في البلدان المتقدمة على سبيل المثال في المانيا أكبر نسبة للمنسوجات التقنية (37%) يليها منسوجات الملابس ثم المنسوجات المنزلية.