كلية التربية للبنات تنظم ورشة عمل عن الجوائح سنن الله تعالى في خلقه

نظم قسم التاريخ في كلية التربية للبنات ورشة عمل الكترونية بعنوان (الجوانح سنن الله تعالى في خلقه بشواهد تاريخية ) ألقتها أ.م.د. شيماء فاضل عبد الحميد التدريسية في القسم عبر تطبيق Free Conference.
هدفت الورشة الى تعريف الجوائح كمفردة وتسليط الضوء على الشواهد التاريخية لحدوث الجوائح في العراق وفي غيره من البلدان .
بينت التدريسية في بداية محاضرتها ماهية مصطلح الجائحة المتداول ذكره عبر الاعلام في الوقت الحالي , وقالت أن الجوائح جمع ، مفرده جائح من الفعل الجَوْحُ : اي الاستئصال من الاجتياح، رجل أصابته جائحة فاجتاحت ماله ، ويقصد بها البلية او التهلكة او الداهية او الكارثة ، وقيل (سنة جائحة ) أي جدبة ،غبراء ، قاحلة ، قيل إن الجائحة : كل أفه لاصنع للآدمي فيها كالريح الشديدة ، والامراض ، والجراد ، والزلازل والفياضانات ونحو ذلك من الآفات السماوية ، التي تصيب الإنسان والنبات والحيوان
وتطرقت عبد الحميد الى اسباب حدوث الجوائح ونتائجها من خلال استقراء لبعض المشاهد التاريخية ومدلولاتها التي تعد رسائل ربانية يرسلها لعباده لاختبارهم او لعقابهم وربطت بين الماضي من جوائح مرت عبر التاريخ وبين الحاضر الذي يعيشه العالم اليوم من ازمة وباء كورونا Coved-19 .