حلقة نقاشية لقسم اللغة الانكليزية

برعاية وحضورالسيدة عميد كلية التربية للبنات ا. د. شروق كاظم سلمان و بأشراف مباشر من السيدة رئيسة قسم اللغة الانكليزية أ. م. د. نوال فاضل عباس عقد قسم اللغة الانكليزية حلقتة النقاشية الموسومة  (التداخل المعرفي بين حقلي علم اللغة التطبيقي وطرائق تدريس اللغة الانكليزية: نحو تصيح رؤية الفصل المغلوط بينهما في العراق)  على قاعة المصطفى في يوم الاربعاء الموافق 22/ 11/ 2017 .هدفت الحلقة النقاشية الى تسليط الضوء على أهمية حسم مسألة مختلف عليها في النظام التربوي العراقي وهي الفهم المغلوط لكل من علم اللغة التطبيقي وطرائق تدريس اللغة الانكليزية. كما تعلمون ان اللغة الانكليزية في العراق تعامل كغلة اجنبية، وان مسألة التداخل المعرفي بين علم اللغة التطبيقي –اي طرائق تدريس اللغة الانكليزية بمعناه الضيق والمحدود وعلم اللغة التطبيقي بمعناه الواسع والمتداخل مع العلوم الاخرى، قد تم حسمها في العديد من الدول المتحضرة التي تعنى بالثقافة والتعليم ومنذ القرن الماضي، تحديدا في عام 1978.  الا انه في العراق لازلنا نتبع الطريقة التقليدية المدحضة والتي تشكل اساس الفهم المغلوط السائد الى وقتنا الحاضر. فالدراسات والنظريات الحديثة تؤكد بان تعلم وتعليم وفهم اللغة امر يرتبط بدراسة اللغة وربطها مع العلوم والتخصصات الاخرى  وليس حصرها بالعلوم التربوية والنفسية، خاصة وان فهم اللغة ووصفها يرتبط ارتباط مباشر مع علم اللغة الادراكي والاجتماعي والنفسي، والتاريخي، والانثربولوجي، الخ. هذا من جهة ومن الجهة الاخرى، فان موافقة الوزارة على فتح الدكتوراه العامة في كلية الاداب والتي يدرس فيها الطالب مواد عامة ادبية ولغوية قد اثارت العديد من التساؤلات بين الاكاديميين المتخصصين في هذا المجال، لانه تم الموافقة على وضع المواد الادبية واللغوية معا  في حين فصلت المواد اللغوية التربوية عن المواد اللغوية. فمن باب اولى ان يتم الموافقة على اعادة افتتاح تخصص علم اللغة التربوي ضمن البرنامج اللغوي للدراسات العليا في قسم اللغة الانكليزية وحصر هذا التخصص في اقسام اللغة الانكليزية من كليات التربية. 
القت رئيس قسم اللغة الانكليزية أ.م.د. نوال فاضل عباس كلمة افتتاحية رحبت بها بالسيدة العميدة وبالحضور جميعا .بعدها عقدت الجلسة العلمية للحلقة برئاسة أ. شذى كاظم السعدي ,وقدم فيها عدد من اوراق العمل التي اسهمت بشكل واضح في أثراء معلومات الحضور حول الموضوع الاساسي للحلقة النقاشية.