قسم اللغة العربية يناقش صورة الرجل في الرواية النسوية العراقية

اجريت بعونه تعالى المناقشة العلنية لطالبة الماجستير رهام هادي كاظم من قسم اللغة العربية عن رسالتها الموسومة (صورة الرجل في الرواية النسوية العراقية(2003-2013)) على قاعة المصطفى في رحاب الكلية . تألفت لجنة المناقشة من أ.د.أثير محمد شهاب / رئيسا و أ.م.د. علي صليبي مجيد /عضوا , أ.م.د. فرح غانم صالح /عضوا, و أ.م.د. طلال خليفة سلمان / عضوا ومشرفا .
تهدف الدراسة الى بيان او رصد الرؤية أو وجهة النظر النسوية للرجل ضمن النصوص الروائية و ما تميّزت بهِ من طروحات و أفكار و آراء بثتها  المرأة ضمن نتاجها السردي ., ودراسة أنماط و أنواع شخصية الرجل و بيان صورتهِ و الهدف من رسمهن لأنموذج الرجل ، و ما غلب عليه من سمات و صفات داخل نصوصهن ., توضيح و رصد الفرق بين شخصية الرجل التي يرسمها الروائي ، و شخصية الرجل التي ترسمها الروائية ، و ما تميز رسم المرأة من مميزات ميّزت شخصية الرجل و رسمت صورتهُ  ضمن نصها الروائي .وبيان أثر الأحداث السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية في شخصية الرجل  ، و كيف عبرت الروائية عنها ، خصوصاً و أن المدة التي ندرسها تميزت بالكثير من المتغيرات على الأصعدة كافة. 
توصلت الدراسة الى ان المرأة لم ترسم صورة ايجابية للرجل العراقي الذي شهد الكثير من المعاناة و المأساة خصوصاً في العقود الماضية ، حتى ولو بشكل بسيط ؛ إنما تغلب السمات السلبية والصفات على الرجل العراقي في أغلب روايات عينة البحث .’ورصدت المرأة الروائية في رواياتها أحداثاً مهمة و مؤثرة في المجتمع العراقي و أبرزها : الحرب و الحصار و الهجرة و ما نتج عنها من سوء و تردٍ في الأوضاع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية ، فضلاً عن شيوع الكثير من المفاهيم السلبية كالفقر و البطالة و السحر و الشعوذة . كما وجدت انه يغلب على الرجل في الروايات النسوية اليأس والحزن والضعف بشكل مبالغٍ فيه في أحيانٍ كثيرة ، و على وجه الخصوص أولئك الذين عادوا من الحرب و رأوا ضراوتها و شدّتها و مآسيها.فضلا عن ان المرأة أولت اهتمامها لشخصية المرأة ضمن نصّها السردي ، و أسندت إليها دور البطولة في أغلب روايات عينة البحث