محاضرة لقسم رياض الاطفال عن الاسعافات الاولية النفسية للطفل

ضمن سلسلة نشاطات الاساتذة العلمية والثقافية قدمت أ.م.د.عزة عبدالرزاق حسين رئيس قسم رياض الأطفال محاضرة الساعة الحرة الموجهة للطالبات لرفع مستواهن العلمي والثقافي وتحت عنوان (الاسعافات الاولية النفسية ) على احدى قاعات القسم .

هدفت المحاضرة الى تعريف الاسعافات الاولية النفسية وتوضيح مفهومها , وتسليط الضوء على كيفية القيام بالاسعاف النفسي للطفل .

عرفت حسين الاسعافات الاولية النفسية بأنها نهج نموذجي مبني على الأدلة المساعدة للناس في أعقاب الكارثة والارهاب مباشرة للحد من الضائقة الاولية وتعزيز الاداء التكيفي على المدى القصير والطويل . ووضحت ان مفهوم الاسعافات النفسية هو العناية الفورية التي تقدمها كل ام الى طفلها الذي يعاني من ازمة نفسية بمختلف درجاتها وهو جزء لا يتجزا من بناء شخصية الطفل ويسهم في تقوية العلاقة والثقة بين الابناء والاباء ,لذا من المهم العناية بازمات الطفل النفسية والتعامل معها واسعافها من خلال ارشادات بسيطة وعملية لدعم الاطفال نفسيا واسعاف مايمرون به ويؤثر على صحتهم النفسية بطرق تناسب اعمارهم من خلال توفير دعم نفسي اساسي من حيث المضمون والتنفيذ .

واشارت في محاضرتها الى كيفية توفيرالاسعاف الاولي لنفسية الطفل بعد تعرضه لاحد الاحداث التي تؤثر عليه بشكل ملحوظ نفسيا , فقالت انه يجب على الامهات معرفة هوية الاسعافات النفسية الاولية وكيفية الاستفادة منها لتقديم الدعم الاجتماعي والنفسي على حد سواء وتوفير المساعدة الداعمة والعملية لابنائهن في الازمات ، من خلال القدرة على الأصغاء لاخراج مايخفيه الطفل دون الضغط علية وحثة على البوح ،واعطائة الفرصة للافصاح عن شعوره بالالم والحزن والغضب دون ان يشعر بالخجل او الانهزامية , وتوفيرالدعم الاسري واحساس الطفل بالامان بأن لديه اشخاصا يثق بهم ويوفرون له الدعم والحماية فينقل الطفل من مرحلة الخوف والقلق الى القوة النفسية , كما قالت ان الترفيه عن الطفل واللعب يساعدانه على خفض نسبة التوتر والقلق بجانب التكيف الاجتماعي مع الاخرين , فضلا عن ان اشعاره بالمحبة يقلل من حدة الازمات النفسية عليه, ودمجه مع الاصدقاء وكسر الملل لديه بتكليفه باعمال ومهام صغيرة تقوي ثقته بنفسه واحساسه بأهميتة.