الوحدة الارشادية تقيم ندوة عن مشكلات الشباب الجامعي من ذوي الاحتياجات الخاصة

برعاية السيدة عميد الكلية أ.م.د. نوال فاضل عباس وبأشراف مسؤول وحدة التوجيه والأرشاد التربوي أ.م.د. منى حيد عبد الجبار اقامت الوحدة ندوتها العلمية الموسومة ( مشكلات الشباب الجامعي من ذوي الاحتياجات الخاصة ) على قاعة المصطفى في الكلية .

هدفت الندوة الى بيان دور المؤسسات التربوية في تعزيز مقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة , واظهار العلاقة بين تمكين الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية المجتمع , والوقوف على أهم المعوقات الدراسية

برعاية السيدة عميد الكلية أ.م.د. نوال فاضل عباس وبأشراف مسؤول وحدة التوجيه والأرشاد التربوي أ.م.د. منى حيد عبد الجبار اقامت الوحدة ندوتها العلمية الموسومة ( مشكلات الشباب الجامعي من ذوي الاحتياجات الخاصة ) على قاعة المصطفى في الكلية .

هدفت الندوة الى بيان دور المؤسسات التربوية في تعزيز مقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة , واظهار العلاقة بين تمكين الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية المجتمع , والوقوف على أهم المعوقات الدراسية والاجتماعية والبيئية التي تواجههم فضلا عن تحديد دور المرشد النفسي والتربوي في مساعدة الطلبة منهم .

ركزت الندوة على  بيان أن الإعاقة كانت ولا تزال هاجساً ملازماً للمجتمعات الإنسانية منذ أقدم العصور,مع ملاحظة تباين تلك المجتمعات في نظرتها لذوي الاحتياجات الخاصة حسب القيم والأعراف والأفكار الدينية والاجتماعية السائدة في كل منها , وقد شهدت هذه الفئة زيادة في أعدادها نظراً لاسباب عديدة منها أسباب وراثية مثل انتقال صفات سالبة أو مشوهة من الوالدين للأبناء , وأسباب بيئية مكتسبة مثل : نقص الوعي الصحي في المجتمع، وزيادة معدلات تلوث البيئة بكافة أنواعها , والحروب ,وزيادة حوادث الطرق , والأزمات الداخلية لبعض البلدان مثل العراق وهذا يؤثرعلى مسيرة التنمية داخل المجتمع .

عقدت الندوة بواقع جلسة واحدة ترأستهامسؤول الوحدة , قدم خلالها عدد من الاوراق البحثية التي تناول محاور الندوة التي ركزت على حقوق وقوانين ذوي الاحتياجات الخاصة , والمشكلات النفسية والاجتماعية والادارية التي تواجه الشباب الجامعي منهم, والطرق والأساليب الارشادية للتعامل معهم , والعمل على إيجاد السبل والوسائل الكفيلة لحماية هذه الطاقات ووضعها في مكانها المناسب والفعال لصنع حاضرٍ أفضل، ومستقبلٍ امثل