محاضرة للتدريسية مها سامي حول مواقع التواصل الاجتماعي وأثارها على العلاقات الاجتماعية

قامت التدريسية م. مها سامي جاسم من قسم الاقتصاد المنزلي وضمن محاضرات الساعة الحرة بالقاء محاضرة بعنوان ( مواقع التواصل الاجتماعي واثارها على العلاقات بين الجنسين ) على احدى قاعات القسم .

هدفت المحاضرة الى التعرف على دور وسائل التواصل الإجتماعي واثارها في العلاقات بشكل عامة والعلاقات ما بين الجنسين بشكل خاصة .

بينت التدريسية أن الانترنت والتقدم التكنلوجي ساعد الناس على الاتصال بأهلهم واقربائهم في مختلف أنحاء المعمورة بالصورة والصوت الامر الذي جعلهم لا يشعرون بالغربة ، وتوسعت بذلك وسائل التوجيه والإثارة والهيمنة معتمدة على أحداث ما أبتكره العلم غزواً للعقل والنفس معاً ، الى درجة أصبح فيها موجهوه باستطاعتهم أن يتلاعبوا بعقول الأفراد ونفسياتهم وبمصير شعوب بأكملها والأخطر من ذلك في أن يتغلغلوا بأفكارهم بين أفراد الأسرة الواحدة فتتعدد مذاهبهم وايديولوجياتهم متجاوزين بذلك الأطر التقليدية لعوامل التربية والتي لا طالما كانت حاضنتها الأسرة والمدرسة وأن تعدت في أحيان أخرى المجتمع وثقافته. .

وقالت جاسم انه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي نشأت بعض التفاعلات بين الجنسين نتيجة استخدام الانترنت بشكل خاطئ مما أدى الى بروز مشكلات إجتماعية جديدة تهدد أمن الأسرة والشباب معاً ، وأن التساهل في تزويد الآخرين بالأرقام والمعلومات الخاصة ، وخصوصاً المحتالين سبب الكثير من المشاكل الاجتماعية ., لذا لا يجب الانجرار وراء أكاذيبهم أو الرضوخ لوسائل الابتزاز والتهديد التي يمارسونها بحق الفتيات ، فيعد الابتزاز الإلكتروني أحد أكبر المخاطر التي تواجه مستخدمي شبكة الأنترنت والأجهزة الذكية من الذين لايملكون أي معرفة عن أمن المعلومات .