محاضرة عن النصائح اللازمة للوقاية من التهاب الثدي أثناء الرضاعة

ضمن سلسلة النشاطات الثقافية ومحاضرات الساعة الحرة الموجهة للطالبات قدمت الست نضال عيفان من قسم رياض الاطفال محاضرة بعنوان (سبعة نصائح للوقاية من التهاب الثدي أثناء الرضاعة ) . 
هدفت المحاضرة الى التعرف على التهاب الثدي وأهم أعراضه ومن النساء الأكثر عرضه للأتهاب كما تهدف المحاضرة الى التطرق الى أهم النصائح اللازم اتباعها للوقاية من هذا الالتهاب أثناء الرضاعة . 
عرفت عيفان التهاب الثدي على انه عدوى فى نسيج الثدى يؤدى إلى تورم الثدى وارتفاع الحرارة واحمراره  . ويصيب احد الثديين فقط وليس الاثنين وعادة مايصيب الأمهات المرضعات وفى حالات اخرى متفرقة قد يصيب النساء غير المرضعات أيضاً. وفى أغلب الأحيان يصيب الأم خلال الاشهر الثلاثة الاولى بعد الولادة، مما قد يجعل الأم تتوقف مبكراً عن الإرضاع، على الرغم من إمكانية الإرضاع مع التهاب الثدى بدون قلق. كما ذكرت اهم اعراضه ومنها ألم ودفء في الثدى عند لمسه واحمراره  وتورمه فضلا عن الاحساس بالحرقة اثناء الرضاعة او على مدى اليوم كاملا  وارتفاع درجة الحرارة .
وقد قالت ان من اهم الاسباب المؤدية للاصابة بهذا الالتهاب هو انسداد فى أحد قنوات الحليب نتيجة عدم تفريغ محتويات الثدي , او بسبب دخول بكتيريا الى الثدي فقد تجد البكتيريا من جسم الام أو فم طفلك طريقها إلى قنوات الحليب عبر شقوق الثدى أو الحلمة أو فتحة أحد قنوات الحليب فتتاكثر مسببة الالتهاب .
وللوقايم منه ذكرت عدد من النصائح منها:
الاستمرار فى جدول وروتين الرضاعة الطبيعية بدون انقطاع .
الحصول على الراحة على قدر المستطاع .
تجنب امتلاء الثدي بالحليب الزائد واحتقانه لوقت طويل قبل البدء بالرضاعة .
استخدام وضعيات متعددة أثناء الرضاعة .
شرب كثير من السوائل وخاصةً الماء.
وضع كمادات دافئة أو حمام دافئ أو قومى بضخ الحليب المتبقى في حالة عدم الاستطاعة في تفريغ الثدي بالكامل،
ارتداء حمالة صدر داعمة.