قسم التاريخ يناقش الدبلوماسية البريطانية في مواجهة الغزو الفرنسي في مصر 1798- 1801

ناقش قسم التاريخ في كلية التربية للبنات رسالة الماجستير الموسومة (الدبلوماسية البريطانية في مواجهة الغزو الفرنسي في لمصر 1798- 1801 ) للطالبة ( انتظار هادي جاسم ) التي انجزتها بأشراف التدريسية أ.د. قبس ناطق محمد . وذلك في يوم الاحد الموافق 15/9/2019 وعلى قاعة المصطفى .
تهدف الدراسة الى بيان اثر الدبلوماسية البريطانية الكبير في تقرير التوازن الدولي , والتي أخذت تعمل على دعم السيادة العثمانية على مصر ,واخراج الفرنسيين منها ,ليس لضمان سلامة مصالحها فحسب بل لتثبيت اقدامهم في منطقة الشرق الاوسط, اذ عدت حملة نابليون حافزا رئيسا للسيطرة على مصر .
وقد توصلت الدراسة الى عدة استنتاجات منها :
1- كان الدبلوماسيون البريطانيون أثر كبير في اقناع العثمانين لاعلان الحرب ضد فرنسا واخراج الحملة منها , الا ان الدولة العثمانية ترددت في ذلك نتيجة للضعف الذي اصابها وعدم تمكنها من مواجهة الحملة والقضاء عليها .
2- ازداد نشاط الدبلوماسية البريطانية بعد معركة ابي قير البحرية ,فنجحت في عقد معاهدة هجومية دفاعية مع الدولة العثمانية عام 1799 , ضمنت بموجبها دخول العثمانين الى جانب بريطانيا ضد فرنسا .
3- كان للدبلوماسيين البريطانيين اثر في نقض معاهدة العريش عام 1800 ,وبقاء الجيش الفرنسي في مصر لاعتقادهم ان عودة الجيش سيعزز قوة نابليون في حروبه داخل اوربا .
4- أثمرت جهود البريطانيين الدبلوماسية والعسكرية في عام 1801 ,ونجحت في دفع الدولة العثمانية الى التعاون معها في حملة مشتركة للقضاء على الحملة الفرنسية واجبار الجيش الفرنسي على الاستسلام والخروج من مصر .